زطشي يستقيل من لجنة تنظيم الشان احتجاجا على قرار كاف

تصاعدت حدة الخلافات بين الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ونظيره الأفريقي، على خلفية رفض الأخير لملف ترشح الجزائري بشير ولد زميرلي، لانتخابات مكتبه التنفيذي المقرر لها في الثاني من فبراير / شباط المقبل.

وكشف عمر بهلول عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري، أن رئيس الاتحاد خير الدين زطشي قرر الاستقالة من لجنة تنظيم بطولة كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين احتجاجا على قرار كاف.

وكان المكتب التنفيذي لـ”كاف” اجتمع الأربعاء بمدينة الدار البيضاء المغربية، وقبل الترشيحات لتولي 4 مناصب شاغرة بالمكتب التنفيذي، وأكد أن ملف المرشح بشير ولد زميرلي من الجزائر، هو الوحيد الذي تم رفضه، بدعوى إرساله خارج المدة القانونية للترشح.

وبات الليبي جمال الجعفري هو المرشح الوحيد لشغل مقعد منطقة شمال أفريقيا.

وقرر الاتحاد الجزائري الطعن في قرار كاف، ملمحا إلى اللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس).

وتنص الفقرة 6 من المادة 18 من النظام الأساسي للاتحاد الافريقي على رفض ملفات الترشح التي ترسل خارج الأوقات المحددة، مؤكدة أن الختم الرسمي لبريد القاهرة هو الذي يعهد به.

وأشارت مصادر أخرى إلى أن زطشي انفجر غضبا في وجه الأمين العام للاتحاد الافريقي، وابلغه امتعاضه الشديد من قرارات رئيس الكاف أحمد أحمد، الذي رفض ترشيح الأسماء التي قدمها له في اللجان الدائمة لكاف، مفضلا التي اقترحها محمد روراوة، الرئيس السابق للاتحاد الجزائري.

وأضافت ذات المصادر أن ” غضب” زطشي أثمر بقبول كاف تعيين عمر بهلول ومحمد جوتي وهما العضوين في الاتحاد الجزائري، ضمن قائمة مراقبي مختلف مباريات المسابقات الأفريقية.