رابح ماجر يرشح ياسين براهيمي من أجل التتويج بالكرة الذهبية الإفريقية 2014

28 أكتوبر 2014

رشح نجم الكرة الجزائرية خلال الثمانينيات رابح ماجر ثلاثي الخضر  ياسين براهيمي و إسلام سليماني وسفيان  فغولي، للتنافس من أجل التتويج بالكرة الذهبية الإفريقية 2014، بعد المردود الجيد الذي قدمه هؤلاء اللاعبون سواء مع الفريق الوطني أو ضمن أنديتهم، غير انه حذر في المقابل أن التنافس سيكون على أشده بين مختلف اللاعبين الأفارقة، إلى جانب الكواليس التي تلعب دورا كبيرا في تحديد اسم سعيد الحظ. كما عبر المدرب الوطني السابق  أن  ياسين براهيمي قادر على نيل هذه الكرة الذهبية، التي لم يتحصل عليها سوى  لخضر بلومي 1981، ورابح ماجر 1987، مؤكدا  أن الأمر لن يكون سهلا في إفريقيا  التي تلعب فيه الكواليس دورا جوهريا في تحديد الفائز بهذا التاج .
و بخصوص حظوظ أحد لاعبي  الخضر للتتويج بالكرة الذهبية، أوضح ماجر: « أنه يجب الحذر من الكواليس في إفريقيا، مؤهلات اللاعبين و نتائج الفريق الوطني لاتزن كثيرا».
و استدل صاحب الكعب الذهبي بما حدث له شخصيا، بعد تتويج المنتخب الوطني بكأس أمم إفريقيا 1990: «فريقنا الوطني توج بكأس أمم إفريقيا في تلك السنة ، وعينت كأحسن لاعب في هذه الدورة ، كما نال جمال مناد لقب أحسن هداف،  وكان من المفروض أن يتوج بها سواء أنا أو مناد، غير أن هدفا و رقصة من الكاميروني روجي ميلا في كأس العالم 1990 كانت كافية ليفوز بالكرة الذهبية، بينما لم يتوج بأي لقب سواء مع منتخب بلاده أو مع فريقه  حيث كان بلعب في فريق لاريونيون( جزيرة في المحيط الهادي)».

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.