الأهلي يحقق فوزا مثيرا على ضيفه المقاولون العرب

مصر 12 فبراير 2018

حقق الأهلي فوزا مثيرا، على ضيفه المقاولون العرب، بنتيجة 5-2، اليوم الاثنين، باستاد القاهرة، في الجولة الـ23 للدوري المصري الممتاز.

تقدم الأهلي بهدف للمغربي، وليد أزارو، في الدقيقة 7، ثم أضاف النيجيري جونيور أجاي، الهدف الثاني، في الدقيقة 16.

لكن المقاولون انتفض وسجل هدفين، عن طريق محمد فاروق، في الدقيقة 45+2، وأحمد علي، في الدقيقة 55.

 وعاقب الأهلي المقاولون، في الدقائق الأخيرة، بعدما أحرز أجاي الهدف الثالث، في الدقيقة 84، ثم أضاف إسلام محارب الهدف الرابع، في الدقيقة 90+2، واختتم أزارو الأهداف، في الدقيقة 90+4.

ورفع الأهلي بذلك رصيده إلى 60 نقطة، في صدارة الترتيب، بفارق 14 نقطة عن أقرب منافسيه، الإسماعيلي، فيما تجمد رصيد المقاولون، عند 31 نقطة، في المركز التاسع.

قدم الأهلي بداية قوية، في سيناريو مشابه لأحداث مباراة الفريقين (3-0)، الخميس الماضي، ونجح في تسجيل هدف التقدم، بعد مرور 7 دقائق، عن طريق أزارو، الذي استغل هفوة دفاعية، وتمريرة عرضية متقنة من الجنوب إفريقي، باكا، ليودع الكرة الشباك.

استمر الضغط الأهلاوي على دفاع المقاولون، وأضاع باكا فرصة جديدة، بينما سجل النيجيري جونيور أجاي الهدف الثاني، في الدقيقة 16، من تسديدة ردها محمود أبو السعود، حارس المقاولون، ليتابعها هو في المرمى.

وألغى الحكم هدفا لأزارو، بداعي وجود خطأ ضد خالد عبد الرازق، مدافع المقاولون.

وواصل الأهلي السيطرة على وسط الملعب، مع محاولات ضائعة من جانب أجاي، الذي مرر كرة عرضية أبعدها الدفاع، ثم رد القائم تسديدة عبد الله السعيد الرائعة.

وكان محمد فاروق أنشط لاعبي المقاولون، وقاد عدة هجمات مرتدة سريعة، لكنها لم تكتمل، وأضاع محاولة بكرة عرضية، تحولت إلى ركنية.

وتراجع أداء الأهلي بشكل واضح، بعد ذلك، مع فرصة ضائعة من أحمد علي، وتسديدة بعيدة من طاهر محمد، قبل أن يحرز المقاولون هدفه الأول، عن طريق محمد فاروق، في الدقيقة 45+2، من ضربة رأس.

بدأ الشوط الثاني بإيقاع مختلف، من خلال محاولات المقاولون، وكرة عرضية أبعدها الحارس محمد الشناوي، قبل أن يحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح “الذئاب”، بعد التحام عنيف من أجاي ضد طاهر محمد، ليسجل أحمد علي الهدف الثاني للمقاولون، في الدقيقة 55.

وأجرى المقاولون أول تغييراته، بنزول محمد ناجي “جدو”، على حساب طاهر محمد، بينما دفع الأهلي بالمهاجم صلاح محسن، على حساب حسام عاشور، ثم دفع البدري باللاعب المخضرم، وليد سليمان، على حساب باكا.

وأبعد دفاع المقاولون فرصة من أجاي، ثم فرصة من السعيد على خط المرمى، وأفسد حارس الأهلي محمد الشناوي، تمريرة عرضية قبل أحمد علي.

ووجه صبري رحيل تسديدة قوية، أنقذها حارس المقاولون، قبل أن يحصل على إنذار، لعرقلة محمد فاروق.

وهدأ إيقاع المباراة بشكل كبير، مع تراجع للأهلي على المستوى البدني، لكن في الدقيقة 84، استغل أجاي كرة عرضية من وليد سليمان، حولها عبد الله السعيد برأسه، مع خروج خاطئ من أبو السعود، لتصل إلى النيجيري، ليودعها الشباك الخالية.

وأشرك الأهلي آخر أوراقه، بنزول إسلام محارب بدلا من أجاي، فيما أبعد محمد نجيب، كرة عرضية خطيرة من جبرين.

ودفع المقاولون باللاعب الصاعد، عبد الرحمن خالد، بدلا من إبراهيم صلاح، في الدقيقة 89.

ونجح إسلام محارب في تسجيل الهدف الرابع، بالدقيقة 90+2، من تبادل للتمريرات مع عبد الله السعيد، بينما سجل وليد أزارو الهدف الخامس، في الدقيقة 90+4، من تمريرة عرضية لفتحي، لينتهي اللقاء بفوز مثير للأهلي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً