الدوري الإيطالي: يوفنتوس يحسم ديربي تورينو ويواصل الضغط على نابولى

حقق يوفنتوس انتصارا صعبا للغاية في الجولة 25 من الدوري الإيطالي، على حساب تورينو في ديربي المدينة على الملعب الأولمبي بتورينو.

سجل الهدف الوحيد ليوفنتوس الظهير البرازيلي أليكس ساندرو في الدقيقة 33 من عمر المباراة، ليرتفع رصيد يوفنتوس إلى 65 نقطة في المركز الأول مؤقتًا انتظارًا لنتيجة لقاء نابولي وسبال، بينما توقف تورينو عند النقطة 36 في المركز التاسع.

بدأت المباراة بشكلٍ قوي من الناحية البدنية، وكان تورينو هو الأفضل حيث سنحت له فرصة أولى بعد كرة عرضية من كريستيان مولينارو داخل المنطقة لياجو فالكي، ولكنه لم ينجح في الوصول للكرة في الوقت المناسب.

 وشهدت المباراة في بدايتها خبرا سيئا ليوفنتوس بعد تعرض جونزالو هيجواين للإصابة، وخروجه من ملعب المباراة بعد 14 دقيقة فقط ليدخل مكانه فيديريكو بيرنارديسكي.

وسنحت فرصة أولى ليوفنتوس في الدقيقة 20 بعد تسديدة من كوادو أسامواه أبعدها الدفاع إلى ضربة ركنية، ورد تورينو بكرة عرضية وصلت لدي سيلفستري داخل منطقة الجزاء وحولها برأسه لكنها كانت سهلة على الحارس تشيزني.

ولكن في أول فرصة صنعها البديل فيديريكو بيرنارديسكي، نجح يوفنتوس في التقدم، بعد أن تخطى بيرنارديسكي مولينارو من الجهة اليمنى ثم لعب كرة عرضية لأليكس ساندرو الذي وضع الكرة بسهولة في شباك سيريجو في الدقيقة 33.

بعد الهدف لعب يوفنتوس براحة أكبر، بل وسيطر على الكرة وكانت لديه نية في إضافة هدف آخر مهم قبل نهاية الشوط الأول، والذي انتهى بتقدم يوفي بهدفٍ نظيف مع قليل من الفرص للجانبين.

مع بداية الشوط الثاني وصلت كرة من بيرنارديسكي لخضيرة داخل منطقة الجزاء وكان في موقع ممتاز للتسديد ولكن تدخل بورديسو أنقذ فرصة محققة لليوفي لمضاعفة النتيجة.

ضغط تورينو بعد ذلك بقوة وخاصة مع دخول المهاجم مباي نيانج في مكان دانييلي باسيلي، وكاد باولو ديبالا بعد دخوله لتشكيلة يوفنتوس أن يسجل الهداف الثاني لفريقه من أول لمسة له، وذلك بعد تمريرة رائعة من بيرنارديسكي، ولكن خروج الحارس سيريجو أغلق الزاوية عليه.

وأضاع ديبالا فرصة أخرى في الدقيقة 69 بعد عرضية من الجهة اليسري من أليكس ساندرو إلى عمق منطق الجزاء ولكن تسديدة النجم الأرجنتيني ذهبت عالية للغاية.

وسدد ياجو فالكي في الدقيقة 78 كرة بيسراه بعد مجهد فردي ولكن محاولة جناح تورينو قوبلت بتصد يقظ من حارس يوفنتوس تشيزني.

ضغط تورينو بكامل قوته وأرواقه في الدقائق العشرة الأخيرة لإيجاد هدف التعديل لكن يوفنتوس حافظ على تنظيمه الكبير داخل الملعب ليخرج بانتصار وزنه من ذهب في الديربي.