جيوفري كوندوغبيا في حوار مع الخضرة قبل موقعة اشبيلية فالنسيا

في البداية نعود إلى الماضي، ما هي أفضل ذكرياتك عن فترة لعبك في نادي إشبيلية؟

ليس لدي أية ذكريات متميزة، غير أنني أسترجع هذه الفترة باعتزاز عموما، لأنني كنت صغيرا وكانت أول تجربة لي في بطولة أوروبية كبيرة. وكما ذكرت، بالرغم من عدم احتفاظي بشيء مميز في ذاكرتي، فلدي ذكريات جميلة عموما وأنا ممتن جدا للفريق.

كيف كان الأمر في مدينة إشبيلية؟ هل كنت تستمتع بوقتك هناك؟

نعم، لقد قضيت وقت جميلا هناك. كانت السكان المحليون يستقبلونني بحفاوة كبيرة ويعاملونني بشكل لطيف جدا، وهو ما ساعدني على الاستقرار هناك.

  

هل كان لديك أصدقاء هناك وهل لا تزال على اتصال معهم؟

نعم، كان لدي بعض الأصدقاء هناك داخل مجال كرة القدم وخارجها.

سوف تواجه فريق إشبيلية خلال مباراتك القادمة وأنت في فريقك الجديد نادي فالينسيا. كيف سيكون الأمر وأنت تواجه فريقك القديم؟ لا بد أنه من الصعب أن تلعب ضد فريق يعني الكثير بالنسبة إليك.

نعم، إنه ليس أمرا سهلا بالتأكيد. سأحاول أن أضع أحاسيسي في جانب واحد وأن أمنح كل ما أستطيع للنادي الذي ألعب فيه الآن. لكن الأهم هو تقديم أداء جيد في نهاية الأسبوع هذه.

كيف تعتقد أن فريق فالينسيا يتطور حاليا؟

أعتقد أن الفريق يوجد في وضع جيد. لقد حققنا نتائج جيدة بشكل متواصل: حققنا تعادلا مهما في بيلباو، وكنا قد ربحنا المباراة التي سبقتها، كما انتصرنا توّا على ريال بيتيس. يشعر الفريق بإحساس جيد وقد شكّلنا قوة دفعِ نوعا ما. علاوة على ذلك، حافظنا على شباكنا نظيفة في آخر مباراة خارج ملعبنا، ولذلك أظن أننا مفعمون بالثقة.

ماذا عن نادي إشبيلية؟

إنه فريق خطير جدا ويبقى أحد أفضل الفرق في إسبانيا. لقد أظهروا الكثير خلال السنوات الأخيرة وهم لا يزالون في سباق إقصائيات دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، وهناك سبب وجيه لذلك. نحن نعلم أنهم قادرون على تشكيل خطورة كبيرة وخصوصا على ملعبهم، ولذلك سنضع أعيينا على الكرة وسنستعد بأفضل شكل ممكن.

ما هو نوع المباراة التي تتوقعها؟ هل ستكون مباراة صعبة؟ هل ستكون مناسبة خاصة لك؟

ستكون مباراة خاصة لي بالتأكيد. وبتعبير كرة القدم، ستكون مباراة جد صعبة لأن الجميع يعلم مدى قوة فريق إشبيلية على ملعبه، غير أنني أتمنى أن نحقق الفوز. في جميع الأحوال، هذا ما سنحاول تحقيقه.

كيف هو الأمر عندما تلعب في بطولة مثل لاليغا سانتاندير؟

حسب رأيي، إنها من أفضل البطولات في العالم، ولذلك من الممتع اللعب هنا. وأتمنى أن أن أحافظ على أداءٍ في المستوى العالي في هذه البطولة لأطول وقت ممكن.

هل لديك أية رسائل لأنصار فريق فالينسيا حول مُجريات نهاية الموسم؟

أن يستمروا في تشجيعنا فحسب، لأننا نحتاج فعلا إليهم. نحن نعلم أن الأنصار بإمكانهم مساعدتنا على اكتساب النقط، بل إننا نفوز أحيانا بفضلهم، وأتمنى أن يكونوا مدركين لهذا الأمر. لذلك أريد أن أطلب منهم فقط دعمنا في السراء والضراء.

لننتقل إلى كأس العالم لهذه السنة، هل تعتقد أنه لا تزال لديك فرصة للذهاب إلى روسيا؟

من جهتي، أنا أحاول فقط أن أنجز عملي في مستوى النادي وأن أقدم أفضل أداء أقدر عليه، بحيث يمكنني أن أرفع رأسي وأنظر لنفسي في المرآة وأن أقول أنني فعلت كل ما في وسعي. مع ذلك، يعلم الجميع المستوى الكبير للاعبي المنتخب الفرنسي وأن الأمر لا يتعلق فقط بي، فهناك الكثير من العوامل التي تؤثر في ذلك. يجب فقط أن أركز على عملي.

من تعتقد أنها الفرق المفضلة للفوز بكأس العالم؟

يُشكل كأس العالم دائما منافسة رائعة لا يمكن التكهن بها، ولا يمكن أن تقول أبدا من سيربح لأن ذلك يخضع دائما لهوامش دقيقة. هناك بلدان مثل البرازيل وألمانيا وإسبانيا والأرجنتين بالإضافة إلى فرنسا في إمكانها التنافس على الفوز باللقب، غير أن كأس العالم يُحسم بالتفاصيل الصغيرة ويجب عليك مواجهة تحديات هذا النوع من التظاهرات.

آخر سؤال حول المباراة القادمة. قد لا تكون مباراة إشبيلية وفالينسيا في مستوى مباراة الكلاسيكو، لكنها مباراة كبيرة. ومع أنها قد لا تكون معروفة بشكل كبير على المستوى العالمي، فهي مباراة تشهد دائما تنافسا كبيرا وتُنتظر بشوق في إسبانيا. هل تعتقد ذلك أيضا؟

كما تحدثنا في السابق، إنها مباراة خاصة بالنسبة لي شخصيا. وبالنسبة للحدث بشكل عام، أعتقد أنه من الطبيعي أن يُشكّل فرجة جذابة لأنها مواجهة بين اثنين من أكبر النوادي في البطولة، واللذين يتنافسان بشكل مباشر. من الرائع دائما اللعب في هذا النوع من المباريات ومشاهدتها، فهي بالتأكيد أحد أكبر المباريات في الدوري وكنت دائما أتطلع إليها حتى عندما كنت ألعب في فريق إشبيلية.