مانشستر سيتي يفوز على توتنهام بثلاثية

اقترب مانشستر سيتي، من ضمان إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد فوزه، اليوم السبت، على مضيفه توتنهام، بنتيجة 3-1، على ملعب ويمبلي، في إطار الجولة الـ 34 من عمر المسابقة.

سجل أهداف مانشستر سيتي، جابرييل خيسوس (22)، وإلكاي جوندوجان (25) من ركلة جزاء، ورحيم سترلينج (72)، فيما أحرز كريستيان إريكسن، هدف توتنهام (42).

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 87 نقطة في الصدارة، بفارق 16 نقطة أمام مانشستر يونايتد، الذي يلعب غدًا الأحد، أمام وست بروميتش ألبيون، وفي حال خسر اليونايتد، فإن السيتي سيتوج رسميا باللقب، أما توتنهام تجمد رصيده عند 67 نقطة في المركز الرابع.

وغاب فيرناندينيو عن صفوف مانشستر سيتي للإيقاف، ولعب مكانه، إلكاي جوندوجان، فيما ابتعد الأرجنتيني سيرجيو أجويرو عن تشكيلة الفريق بسبب الإصابة، ليواصل خيسوس، تواجده بين رحيم سترلينج وليروي ساني.

أما تشكيلة توتنهام، غاب عنها المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين، الذي لعب مكانه إيريك لاميلا، وعاد الظهير الأيسر، بن ديفيس، على حساب داني روز.

وكاد السيتي، أن يفتتح التسجيل في وقت مبكر، بعدما استقبل ساني، عرضية سترلينج، بلمسة واحدة، لترتطم الكرة، بالقائم الأيمن، في الدقيقة الثالثة.

ومرّر قائد السيتي، فنسان كومباني، كرة طويلة وصلت إلى خيسوس، الذي انفرد بحارس السبيرز، وسط مطاردة مدافع توتنهام، دافينسون سانشيز، ليضع الكرة بثقة في المرمى، في الدقيقة 22.


وتواصلت أفضلية مانشستر سيتي، واحتسب له الحكم، ركلة جزاء بعد عرقلة سترلينج من قبل حارس توتنهام هوجو لوريس، رغم أن الإعادة التلفزيونية أثبتت أن المخالفة وقعت خارج المنطقة.

ونفذ جوندوجان، الركلة بنجاح في الدقيقة 25، وسدد الإسباني ديفيد سيلفا، كرة من على بعد 25 ياردة، تصدّى لها لوريس في الدقيقة 33.

ورفض توتنهام، إنهاء الشوط الأول، دون أن يترك بصمة خلاله، وكان له ذلك، في الدقيقة 42، عندما مرّر الهداف هاري كين، كرة بينية إلى إريكسن، الذي سدّدها داخل الشباك.

واعتمد مانشستر سيتي، على المرتدات في الشوط الثاني، وأهدر سترلينج، فرصة خطيرة للتسجيل، في الدقيقة 71، عندما تلقى كرة من لاعب توتنهام السابق كايل والكر، وراوغ الحارس لوريس، وتمادى في محاولة تخطي ديفيس، الذي ارتدت منه الكرة إلى ركنية.

وعوّض جناح السيتي، الفرصة الضائعة، عندما دكّ الكرة في الشباك من مسافة قريبة، إثر فوضى أمام مرمى صاحب الأرض، وكاد البديل لوكاس مورا، أن يقلص الفارق لتوتنهام، في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لكن تسديدته البعيدة تصدّى لها الحارس إيديرسون.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً