آرسنال يتعادل مع ضيفه أتلتيكو مدريد على ملعب “الإمارات”

فشل آرسنال الإنجليزي في استغلال نقص صفوف ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني، وتعادل معه 1-1، مساء الخميس، على ملعب “الإمارات”، في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وأحرز ألكسندر لاكازيت هدف آرسنال في الدقيقة 61، فيما عادل انطوان جريزمان الكفّة في الدقيقة 82.

ولعب الفريق الإسباني، منذ الدقيقة العاشرة بعشرة لاعبين بعد حصول لاعبه الكرواتي سيمي فيرساليكو على بطاقتين صفراوين.

وتقام مباراة الإياب على ملعب “واندا متروبوليتانو” مساء الخميس المقبل.

واستعاد آرسنال خدمات لاعب وسطه جاك ويلشر، وصانع ألعابه مسعود أوزيل، لكنّه افتقد بسبب الإصابة كل من المصري محمد النني والأرميني هنريك مخيتريان، فيما غاب المهاجم الجابوني بيير إيميريك أوباميانج لعدم قدرته على المشاركة حسب لوائح المسابقة.

في الجهة المقابلة، لعب الفرنسي كيفن جاميرو إلى جانب مواطنه جريزمان في خط هجوم أتلتيكو مدريد، فيما جلس دييجو كوستا على مقاعد البدلاء.

بدأت المباراة بتدخل عنيف من قبل لاعب أتلتيكو فيرساليكو تجاه ويلشر، استدعى حصوله على بطاقة صفراء.

ورفع مهاجم آرسنال داني ويلبيك الكرة إلى زميله الخالي من الرقابة ألكسندر لاكازيت الذي سدد في القائم، قبل أن يعود اللاعب نفسه ويتابع عرضية من ناتشو مونريال، لكن الحارس يان أوبلاك أنقذ الموقف في الدقيقة الثامنة.

وارتكب فيرساليكو خطأ جديدا بحق لاكازيت، ليحصل على بطاقة صفراء ثانية ويخرج من الملعب، قبل أن يلحق به مدربه دييجو سيميوني بسبب احتجاجه على التحكيم.

وتصدّى أوبلاك لمحاولة جديدة من ويلشر في الدقيقة 18، قبل أن يتبادل الأخير الكرة مع داني ويلبيك الذي سددها مباشرة لكن الحارس السلوفيني تدارك الموقف مجددا.

أهدر مدافع أرسنال لوران كوسيلني فرصة هدف التقدم عندما فشل في التعامل مع كرة من مسافة قريبة في الدقيقة 21.

طالب لاعبو أرسنال بركلة جزاء في الدقيقة 25 بعد إعاقة لاكازيت من قبل مدافع أتلتيكو دييجو جودين، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

وأهدر ظهير آرسنال ناتشو مونريال، فرصة خطيرة في الدقيقة 31 بعد متابعة بجانب القائم البعيد.

انطلق أتلتيكو بهجمة مرتدة وصلت على اثرها الكرة إلى جريزمان، ليسددها لكن الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا كان لها بالمرصاد، وختم لاعب أتلتيكو أنخل كوريا الشوط الأول بتسديدة بعيدة عن المرمى في الدقيقة 44.

وواصل آرسنال ضغطه مع بداية الشوط الثاني، وصمد دفاع أتلتيكو من خلال قطع الكرة العرضية الطويلة والقصيرة، حتى الدقيقة 61، عندما رفع ويلشر كرة عرضية مميزّة من الناحية اليسرى، قابلها لاكازيت برأسه على يسار الحارس أوبلاك مفتتحا التسجيل.

وكاد لاكازيت أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 69، لكن رأسيته مرّت بجانب القائم البعيد.

واستمرّت خطورة آرسنال بغية تعزيز التقدّم، وأدرك أهمية عدم تلقي مرماه هدف آخر، فأجرى تبديلاً دفاعيًا بإخراج جاميرو وإشراك لاعب الوسط المتأخر جابي فرنانديز، ثم دخل المدافع المونتينيجري ستيفان سافيتش مكان كوريا.

وصلت الكرة إلى جريزمان، ليحاول كوسيلني إبعادها من أمامه دون أن ينجح، ليسدد المهاجم الفرنسي كرة ارتدّت إليه مجدّدا من الحارس ليسكنها الشباك بعد تعثّر شكوردان مصطفي أمامه بالدقيقة 82.

اقترب لاعب آرسنال أرون رامزي من إعادة التقدم لأرسنال في الدقيقة 87، غير أن أوبلاك تألّق في إبعاد رأسيته.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً