مارسيليا يتغلب على ضيفه ريد بول سالزبورج بثنائية نظيفة

تغلب أولمبيك مارسيليا الفرنسي، على ضيفه ريد بول سالزبورج النمساوي، بثنائية نظيفة، اليوم الخميس، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي.

ويدين مارسيليا، بهذا الفوز، للاعب الوسط، ديمتري باييه، الذي صنع هدفي اللقاء، لزميليه فلوران توفان وكلينتون نجي، في الدقيقتين 15 و63.

واعتمد رودي جارسيا، على خطة (4-2-3-1)، إلا أن المفاتيح الهجومية، ميتروجلو وفلوران توفان ولوكاس أوكامبوس، لم تكن نشيطة تماما.

واكتفى أصحاب الأرض، بالسيطرة والاستحواذ، وتمثلت خطورته، في الكرات الثابتة بفضل العرضيات الخطيرة لديمتري باييه.

ومن كرة ثابتة، أرسل باييه، كرة عرضية، لم ينجح ألكسندر والك، حارس سالزبورج، في تقديرها، ليضع توفان، الكرة بسهولة في الشباك، بعد مرور ربع ساعة من اللقاء.

على الجهة الأخرى، اعتمد ماركو روس، مدرب الفريق النمساوي، على خطة (4-3-1-2)، إلا أن خطورة فريقه، تمثلت في تسديدات الظهيرين لاينر وأولمير، تعامل معها، يوهان بيلي، حارس مرمى مارسيليا بثبات.

منظومة دفاع مارسيليا التي ضمت جوردان أمافي، لويز جوستافو، عادل رامي وبونا سار، مع ثنائي ارتكاز الوسط، مورجان سانسون وماكسيم لوبيز، كانت متماسكة، وقللت كثيرا من خطورة رأسي الجربة موناس دابور وهي تشانج هوانج، الذي تم استبداله في الشوط الثاني، ليشارك مكانه، فريدريك جولبراندسن.

وتحكم رودي جارسيا، في إيقاع اللقاء، وتعامل بهدوء شديد مع حماس الفريق النمساوي، وكانت تبديلاته موفقة، حيث أخرج أوكامبوس ولوبيز، ليشارك مكانهما أندر أنجيسا وكلينتون نجي، الذي أضاف هدف تأكيد الفوز، من تمريرة باييه بعد هجمة مرتدة منظمة، أكملها اللاعب الكاميروني، بهدوء في الزاوية اليمنى.

وكثف سالزبورج، ضغطه أملا في تضييق الفارق، حيث سدد أمادو هايدرا، والبديل هانس وولف وفالون بيريشا، كرات خطيرة على مرمى مارسيليا، بينما تكفل القائم الأيمن، برد كرة جولبراندسن.

الدقائق الأخيرة شهدت بعض المحاولات للفريقين، كما أجرى مدرب مارسيليا، تبديله الأخير، بإشراك فالير جيرمان مكان توفان، ورد عليه مدرب الضيوف، بإشراك راينهولد يابو، بدلا من أمادو هايدرا، قبل أن تنتهي المباراة بفوز صاحب الأرض.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً