سريع غليزان 2-1 إتحاد الشاوية الرابيد يفوز في اللحظات الأخيرة

7 نوفمبر 2014
سريع غليزان 2-1 إتحاد الشاوية الرابيد يفوز في اللحظات الأخيرة 1

 

ملعب المغرب العربي بواد راهيو، طقس متقلب، جمهور غفير، تنظيم محكم، أرضية صالحة، تحكيم للثلاثي: آمالو، عزرين، بورابة.

الأهداف: هشام مختاري (د31) وبرملة (د88) لـ س.غليزان / قوميدي (د2) لـ إ.الشاوية 

س.غليزان: مداح، مداحي، بن هارون، ولد تومي، مغربي، يوسف زكريا، عاتق، برملة، بودة ، مرزوقي ومختاري.

المدرب: بن يلس.

إتحاد الشاوية: قارح، جعفري، بومعزة، جمعة، فقعاص، بونداوي، بورحلة، هريات، قوميدي، لمهان ودمان. المدرب: بزاز.

حقق فريق سريع غليزان مساء اليوم  فوزا غاليا على ضيفه إتحاد الشاوية  بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بين الفريقين برسم  الجولة الحادي عشر  لمنافسة الرابطة المحترفة الثانية موبيليس  على أرضية ملعب المغرب العربي الكبير بوادرهيو.  أين  غصت كامل مدرجاته  بالجماهير التي حضرت بأعداد قياسية لتقديم التشجيع الكافي  لرفاق الطيب برملة هذا الأخير عرف كيف يوصل رسالته على طريقة الكبار  بفضل صاروخيته التي أتت ثمار الإنتصار في اللحظات الأخيرة   كانت خير تعبير لعشاق الرابيد  وردت لهم  الجميل حيث خرجت راضية بالأداء والنتيجة  بحكم  صعوبة  اللقاء ومتابعته على الأعصاب وإضافة إلى  المنافس أحد الفرق الطامحة لصعود

المباراة عموماً جاءت قوية جداً، سيطر فيها أشبال عبد الكريم بن يلس على شوطها الأول من الناحية الهجومية، ولكن لاعبي إتحاد الشاوية اجادوا في التعامل مع مفاتيح لعب رفاق اللاعب  مرزوقي  فمنعوهم في إستغلال الكرة كما ينبغي لمخادعتهم في 4 دقائق الأولى بهدف غير منتظر  وركن في  الخلف   .  لكن رغم كل ذلك  لم يبطل العزيمة  والإصرار بل حرك القاطرة الأمامية لأصحاب الأرض فراح  ينقل الخطر  إلى حين  جاء الجديد من مخالفة منفذة بإحكام عن طريق  الطيب برملة  التي  ركنت  رأسية المهاجم  هشام مختار مستغلا اياها معدلا النتيجة  وعلى هاته الوقائع تنتهي المرحلة الأولى بالتعادل الإيجابي

وفي الشوط الثاني غير عبد الكريم بن يلس   من استراتيجيته في خطة اللعب    وبادر في  الهجمات، والتي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الحارس قارح ، بواسطة مرزوقي وهشام مختار وقد ضاعت فرصتين شبه مضمونتين

حتى جاءت الدقيقة الأولى من الزمن المستقطع بدل الضائع والتي حملت معها الفرج لرابيد  عن طريق القائد الطيب برملة  الذي نجح في منح فريقه ثلاث نقاط ثمينة بتسديدة قوية سكنت الشباك على يمين حارس الذي لم يتوان في التصدي لها

إلى حان وقت إعلان الحكم أمالو المباراة بفوز 2-1 لأصحاب الأرض

عواد عبد الرحمان مفتاح الفوز

لم يفوت فريق  الرابيد أمسية اليوم  فرصة إستضافته لأبناء  الشاوية  ليحقق على حسابهم فوزا ثمينا في اللحظات القاتلة بصاروخية المايسترو الطيب برملة كما كان في صنع هذا الإنتصار اللاعب المخضرم عواد عبد الرحمان بفضل توغلاته وتمريراته حين  عرف دخوله في الدقيقة 82  بالموفق بعدها ب-10 دقائق جاء الخبر السار

مغربي رجل المقابلة : 

شهدت مباراة اليوم ليس فوز السريع فحسب بل عرفت ايضا تآلق المدافع مغربي محمد في الخط الخلفي ووفق الى بعد حد في مهمته الذي  كان نجم اللقاء و افضل لاعب في

المقابلة بفضل تدخلاته الموفقة و المحكمة حيث استطاع قص جميع محاولات الشاوية و اغطى الامان للخط الخلفي

كما لعب دون خطأ رفقة زميله ولد التومي حيث عرف كيف يوجه تكتكبنا رفاقه هذا ملتمس من حنكته وخبرة الميادين

مغربي كانت فرحته كبيرة بهدا الفوز و اهداه للانصار و كل سكان مدينة غليزان

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.