أبو تريكة: القدس شرف الأمة.. والتاريخ لن يرحم الحكّام والشعوب

أعلن لاعب المنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة، تضامنه مع الفلسطينيين في الذكرى الـ 70 للنكبة، واحتجاجاتهم على الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمةً لإسرائيل.

وقال أبو تريكة في تغريدة على تويتر الإثنين 14 مايو/أيار 2018، مخاطبًا الشعب الفلسطيني “فلسطين دائمًا المعاناة في الحاضر، تعطيك الأمل في المستقبل، بوصلة الأمة هناك، علينا جميعًا الوقوف معها في وجه كيان صهيوني محتل”.

فيما تفاعل آلاف المغردين مع أبو تريكة، مؤكدين أنه “دائمًا وأبدًا مساندًا للحق والقضية الفلسطينية”.

وعُرف عن اللاعب البالغ من العمر 39 عاماً، تعاطفه مع القضية الفلسطينية منذ سنوات، إذ سبق عرض قميصاً يحمل عبارة “تعاطفاً مع غزة” إبان الحصار الإسرائيلي على القطاع.

فخلال المباراة التي جمعت المنتخب المصري بنظيره السوداني يوم 27 يناير/كانون الثاني ضمن منافسات الدور الأول من كأس الأمم الأفريقية 2008، كشف محمد أبو تريكة عن الشعار المكتوب على ملابسه تحت قميص اللعب عند تسجيله الهدف الثاني، ما دفع الحكم البنيني كوفي كودجا لإشهار البطاقة الصفراء في وجهه، لمخالفته قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تمنع استغلال المباريات لأغراض سياسية أو عنصرية.

ويعيش أبو تريكة فترة عصيبة على الصعيد الشخصي، إذ أعادت السلطات المصرية إدراجه على قوائم الإرهاب، ما منعه من العودة إلى بلاده لحضور جنازة والده.