ماجر يستدعى مدافع الافريقي بلخيثر لمواجهتي البرتغال والرأس الأخضر

كشف المدافع الدولي مختار بلخيثر، عن تلقيه دعوة الناخب الوطني رابح ماجر للمشاركة في التربص المقبل، متمنيا أن تكتمل سعادته بالتواجد في القائمة النهائية التي ستكون معنية بمواجهتي البرتغال وجزر الرأس الأخضر، كما لم يتوان مدافع النادي الإفريقي خلال حديثه مع لجريدة النصر، في استغلال فرصة هذا الحوار، لتهنئة فريق شباب قسنطينة، الذي كان قريبا من حمل قميصه، خلال مركاتو الشتاء، بعد ظفره بلقب البطولة.
• هل تؤكد لنا خبر تلقيك دعوة المنتخب الوطني؟
نعم، لقد أخبرني الكاتب العام لفريقي النادي الإفريقي، بوصول دعوة من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، من أجل الالتحاق بتربص الخضر الذي سينطلق يوم 27 ماي الجاري.
• وكيف استقبلت هذه الدعوة؟
لا أخفي عليكم، فرحت كثيرا بهذه الدعوة، مثل شعوري عندما استدعيت للمنتخب لأول مرة، لا تنسوا بأنني غبت عن المنتخب الوطني منذ نهاية “كان” الغابون الماضية، أي منذ أزيد من سنة كاملة.
• نفهم من كلامك بأنك تأثرت من إبعادك عن الخضر؟
لا يوجد لاعب في العالم، لا يتمنى التواجد مع منتخب بلاده، صحيح هناك فترة كنت أعاني فيها من إصابة، وأمر طبيعي أن أكون خارج حسابات الطاقم الفني، ولكن ما حز في نفسي هو إبعادي من الخضر بعد “الكان” وكأنني أنا من أقصيت المنتخب، على الرغم أنني حاولت تقديم أفضل ما لدي، وربما مررت جانبا في مباراة واحدة، ولكن من غير المعقول أن أبعد بتلك الطريقة.
• وهل كنت تنتظر هذه الدعوة؟
لا أخفي عليك، منذ عودتي من الإصابة ومشاركتي مع فريقي الإفريقي بانتظام في المباريات الرسمية، وضعت نصب عيني هدف العودة إلى المنتخب، والحمد لله هذه الدعوة جاءت في وقتها، على الرغم أنني أتواجد ضمن القائمة الموسعة، وأتمنى أن يكون اسمي ضمن القائمة النهائية المعنية بوديتي جزر الرأس الأخضر والبرتغال.
• بعيدا عن المنتخب الوطني، ماذا تقول لنا عن تتويجك بكأس تونس؟
تتويجنا بالكأس كان مستحقا بالنظر إلى مجريات المباراة، أين سيطرنا بالطول والعرض على منافسنا النجم الساحلي، صحيح لم أشارك في المباراة واكتفيت بمتابعتها من على كرسي الاحتياط، لكنني سعيد جدا بتتويجي للمرة الثانية بكأس تونس، وبالمناسبة أتمنى حظا موفقا للمدرب خير الدين مضوي، الذي يستحق كل الخير.
• بما تريد ختم هذا الحوار؟
أنتظر بفارغ الصبر، الكشف عن القائمة النهائية للمنتخب الوطني، والتي أتمنى التواجد فيها، وأنتهز الفرصة من أجل تقديم تهاني لأنصار شباب قسنطينة بعد تتويجهم بلقب البطولة.