تعرف على عقوبات المغرب من ‬الاتحاد الإفريقي بسبب إصراره على تأجيل كان 2015

8 نوفمبر 2014

أفاد مسؤول في‮ ‬الاتحاد الإفريقي‮ ‬لكرة القدم،‮ ‬بأن المغرب سيتكبد خسائر مالية ورياضية كبيرة،‮ ‬بسبب إصراره على تأجيل كأس أمم إفريقيا‮ ‬2015‮ ‬ما بين‮ ‬17‮ ‬جانفي‮ ‬و‮ ‬8‮ ‬فيفري‮ ‬من العام المقبل‮.‬

المكتب التنفيذي‮ ‬للكاف سيدرس جيدا رسالة الرد التي‮ ‬وصلته،‮ ‬مساء السبت،‮ ‬من قبل المسؤولين المغاربة،‮ ‬بعد نهاية المهلة التي‮ ‬منحت لهم من قبل الكاف ومهما كانت المبررات فإن الكاف سيصدر عقوبات مالية ورياضية على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم‮.‬

السلطات المغربية،‮ ‬ستتحمل كل التبعات وتكون مجبرة على تعويض كل الخسائر المالية التي‮ ‬ستتكبدها الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم‮.‬

وحتى وإن تمكنت الكاف من إيجاد بديل آخر‮ ‬غير المغرب،‮ ‬لتنظيم‮ “‬كان‮” ‬2015،‮ ‬يقول محدثنا،‮ ‬إلا أن العقوبات ستكون صارمة،‮ ‬لأن ذلك سيخلط حسابات الاتحاد الإفريقي‮ ‬الذي‮ ‬يحرص على الجانب الاقتصادي،‮ ‬والذي‮ ‬تتصدره عقود الإشهار مع أكبر الشركات العالمية،‮ ‬من دون إغفال حقوق البث التي‮ ‬بيعت بأموال طائلة،‮ ‬علما بأن أنغولا أو نيجريا مرشحتان لاحتضان كاس إفريقيا المقبلة‮.‬

الشق الثاني‮ ‬من العقوبة ضد المغرب سيكون رياضيا،‮ ‬إذ قد‮ ‬يحرم منتخب أسود الأطلس،‮ ‬من خوض كل المنافسات المنضوية تحت لواء الاتحاد الإفريقي‮ ‬لكرة القدم،‮ ‬ما بين عامين إلى أربع سنوات على أقل تقدير،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬غيابه عن كأس أمم إفريقيا‮ ‬2017‮ ‬و‮ ‬2019‮.‬

المكتب التنفيذي‮ ‬للكاف من حقه مطالبة الاتحاد الدولي‮ ‬لكرة القدم بتمديد العقوبة للمنافسات المنضوية تحت لوائه،‮ ‬وبالتالي‮ ‬حرمان المنتخب المغربي‮ ‬من المشاركة في‮ ‬تصفيات كأس العالم‮ ‬2018‮ ‬المقررة في‮ ‬روسيا‮.‬

الاتحاد الإفريقي‮ ‬سيصدر العقوبات وفق المبررات التي‮ ‬سيذكرها المغرب في‮ ‬رده،‮ ‬لأن الهيئات الكروية لن توافق على تأجيل أو إلغاء مواعيد رياضية كبيرة إلا لأسباب قاهرة‮.‬

الأندية المغربية ستحرم من المشاركة في‮ ‬مسابقات الكاف،‮ ‬طيلة المدة التي‮ ‬ستسلك فيها العقوبة على الجامعة المغربية لكرة القدم‮.‬

وبدوره،‮ ‬كشف نائب رئيس الكاف،‮ ‬المالي‮ ‬أمادو دياكيتي‮ ‬بأن العقوبات التي‮ ‬ستسلط على المغرب ستسري‮ ‬وفق المادة‮ ‬90‮ ‬من قوانين المنافسة،‮ ‬وتنص على أن كل بلد‮ ‬يحصل على حق تنظيم كأس أمم إفريقيا ويتخلى عن تنظيمها قبل أقل من‮ ‬6‮ ‬أشهر من موعدها،‮ ‬ستسلط في‮ ‬حقه عقوبات رياضية وأخرى مالية وفق سلم العقوبات التالي‮: ‬

‭- ‬في‮ ‬حالة الانسحاب المعزز بمبررات قوية قبل‮ ‬6‮ ‬أشهر من تنظيم المنافسة،‮ ‬يتم تغريم البلد المنسحب بمبلغ‮ ‬50‮ ‬ألف دولار‮.‬

‭- ‬إجبار البلد المنسحب على تعويض الأضرار المادية والمعنوية التي‮ ‬تتكبدها المنتخبات المشاركة في‮ ‬التصفيات وكذا الكاف‮.‬

‭- ‬من الناحية الرياضية،‮ ‬يحتمل جدا إقصاء البلد المنسحب من المشاركة في‮ ‬المنافسة لعدة دورات‮.‬

كما أوضح دياكيتي‮ ‬بأن صورة المغرب ومصداقيته بشكل عام ستتضرران لدى الرأي‮ ‬العام الإفريقي‮ ‬والدولي‮.‬

تعليقات الزوار ( 14 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.