بين الشوطين

10 أكتوبر 2012

بين الشوطين/جير بلقاسم

ماذا لو ينفصل الكتلان…؟؟


بعد نهاية مباراة كلاسيكو أوربا والعالم الذي دار رحاه في ملعب الأحلام هناك في الكامب نو، والذي قصف فيه النجمين المتضادين ميسي ورونالدو بعضيهما بالثنائية..واعتدلت على إثرهما كفتي ميزان الحلقة ال 220 من المسلسل الدرامي الذي يمثل فيه البلاوغرانا والميرينغي أحسن فرجة في تاريخ الجلد المنفوخ..حتى فاق عدد مشاهديه عبر شاشات المعمورة كل التصورات ووصل العدد إلى المليار متابع… بعد نهاية الفرجة الكروية مباشرة راح الكل يتساءل..من عشاق القطبين الاسبانيين.. حول ما إذا وافقت الحكومة الاسبانية بقيادة “ثاباتيرو” على تنظيم استفتاء باستقلال مقاطعة كتالونيا عن اسبانيا..خاصة في ظل المطالب المتكررة بذلك في كل مناسبة يكون فيها الكتلان طرفا ثانيا..وذلك ما ظهر جليا للعيان خلال اللقاء الذي جمع بين البارسا والريال الأحد الفارط ..والذي حمل فيه أبناء كتلونيا الذين تواجدوا بكثرة على ملعب الكامب نو..عدة شعارات ولافتات تدعو إلى الاستقلال..زكاها بعض اللاعبين فوق أرضية الميدان وكان أبرزهم تشافي هيرنانديز..ليتحول الحفل الرياضي إلى تجمع سياسي من طرف واحد.. الجماهير من عشاق الناديين..ومتتبعي الكلاسيكو رقم واحد في العالم..انتباهم الخوف والتفت حولهم الشكوك..حول تجدد لقاء الناطحتين في السنوات القادمة ..وبالتالي تلاشي الفرجة والاستمتاع بصراع الديناصورات على الملاعب الأوربية..الذي أصبح موعدا لا يعني فقط المتتبعين البسطاء وإنما أصبح لقاءا لأطراف أخرى ممثلة في أصحاب المال والأعمال من هواة الرهانات.. والأكيد هو أن مجانين الكلاسيكو الأبرز في معمورتنا ..وفي حال انفصال مقاطعة كتالونيا واستقلالها عن اسبانيا..فإنهم سيصابون بخيبة أمل كبيرة..وينسف شغفهم بالكلاسيكو بلهيب النار..ويقدم بعدها الكثير منهماستقالات جماعية من محيط متابعة كرة القدم ..وينصرفون من الاجتماع المتكرر حول مائدة أفيون الشعوب


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.