السعودية وقطر في إفتتاح بطولة خليجي 22

13 نوفمبر 2014

يلتقي مساء اليوم الخميس منتخبا السعودية وقطر في إفتتاح بطولة خليجي 22 التي تنظمها السعودية بالرياض في الفترة من 13 وحتى 26 نوفمبر الجاري .

 
التوقعات تشير أن المنافسة على هذا اللقب سوف تكون ساخنة للغاية بين المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة ، كون تواجد سبعة منها ضمن الدول المشاركة في كاس آسيا المزمع إقامته سنة 2015 ، وبالتالي فالبطولة بالرغم من كونها مناطقية لكنها تمثل إعداد قوي وجاد لهذه البطولة الآسيوية الكبرى .
 
ثمة عامل آخر يضفي قدراً من الإثارة على كأس الخليج بشكل عام ، وبطبيعة الحال في كرة القدم فإن الفرق المتواجدة بمنطقة واحدة تكون الحساسية الكروية بينهم أكبر وهو ما يجعل المنافسة أكثر سخونة من أي بطولة أخرى .
 
يعد المنتخب السعودي هو المرشح الأبرز لهذه النسخة من البطولة كون المباريات تنظم على ملعبه وبين جماهيره ، ويسعى المدير الفني الإسباني لوبيز كارو لتجاوز حالة الإرتباك الكروي الذي تعاني منه السعودية من فشلها في التأهل لمونديال 2006 ، حيث دخلت الكرة السعودية ممثلة في منتخبها الوطني بمتاهة غير مفهومة من التعثرات ، كما يسعى كارو إلى تثبيت أقدامه في منصبه وهو يعي أن الفشل في تحقيق اللقب قد ينهي مهمته في الرياض .
في المقابل يحاول المنتخب القطري مواصلة حالة النهوض الكروي الذي يمتع به في الفترة الأخيرة منذ التعاقد مع المدير الفني جمال بلماضي ، وهو يدرك أنه بالفعل يمتلك مجموعة من اللاعبين القادرين على الفوز باللقب الخليجي حتى لو كان مقاماً خارج أراضيهم ، لكن في المقابل يصطدم المنتخب القطري بعدة عقبات أهمها غياب المهاجم ذو الأصول الأورجوايانية سبستيان سوريا لظروف خاصة ، وكذلك غياب أفضل لاعبي الفريق وصانع ألعابه خلفان إبراهيم للإصابة وهو ما يقلص كثيراً من حظوظ العنابي .
 
المباراة من المتوقع أن تكون تنافسية للغاية بين الفريقين نظراً لتقارب مستواهما بشكل عام ، وإن كان لاعبو الفريق السعودي يتميزون بقدر أكبر من الخبرة في المواجهات الدولية ، قد تكون حاسمة في هذه المباراة الصعبة ، لكن من ناحية أخرى فإن المواجهات الافتتاحية بين السعودية وقطر ليست في صالح الأخضر ، حيث ألتقيا مرة واحدة سابقة سنة 1976 كانت لمصلحة العنابي .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.