اهم ما تناوله بونجاح محرز و مهدي عبيد في الندوة الصحفية قبل مباراة اثيوبيا

13 نوفمبر 2014

عقد ثلاثة لاعبين من المنتخب الوطني الجزائري مؤتمرا صحفيا هذا الخميس انطلاقا من الساعة الرابعة مساء، بقاعة الإعلام التابعة لمركب “محمد بوضياف” (ملعب “5 جويلية”).

ويتعلّق الأمر هنا بكل من: رياض محرز مهاجم فريق ليستر سيتي الإنجليزي، ومهدي عبيد متوسط ميدان هجوم فريق باناتينايكوس اليوناني، وبغداد بونجاح لاعب الخط الأمام للنجم الساحلي التونسي.

كشف الوافد الجديد على المنتخب الوطني بغداد بونجاح، عن رغبته في افتكاك مكانة أساسية في التشكيلة الوطنية، بمناسبة أول استدعاء له مع الخضر، منذ احترافه في النجم الساحلي التونسي، مؤكدا بأن ذلك لن يتحقق إلا بالجدية في العمل، كما اعتبر المهاجم السابق لإتحاد الحراش أن الفرصة حانت لمنافسة سليماني على قيادة القاطرة الأمامية للمنتخب، مشيرا إلى أن هدفه ليس إزاحة سليماني من قائمة المنتخب الوطني.

وقال بونجاح في الندوة الصحفية التي عقدها بقاعة محاضرات المركب الأولمبي محمد بوضياف، رفقة زميليه مهدي عبيد ورياض محرز “بكل صراحة هدفي الأول والأخير هو أن أبرهن للمدرب غوركوف أنه لم يخطئ بتوجيه الدعوة لي، كما أن الأمر لن يتوقف عند هذا الحد كوني أسعى دوما للتألق من أجل حجز مكانة أساسية، ولم لا قيادة هجوم الخضر، هذا لا يعني أنني أهدف لإزاحة سليماني، لكن الفرصة ستكون مواتية بالنسبة لي حتى أبرهن ما أستطيع فعله”.

وأضاف بونجاح أنه تحدث إلى المدرب غوركوف الذي وجه له عدة نصائح، بعد أن شرح له الفرق الموجود بين اللعب لناد، وحمل ألوان المنتخب الوطني.

ونفى بونجاح أن يكون حاقدا على المدرب السابق، البوسني وحيد خاليلوزيتش الذي لم يستدعيه، معتبرا أن ذلك يعد أمرا عاديا، مرجحا إحتمال عدم دخوله خيارات خاليلوزيتش التكتيكية.

كما انتقد بونجاح الإمكانات الموجودة على مستوى النوادي المحلية، مقارنة بتلك المتوفرة في تونس، والتي اعتبرها السبب الرئيسي الذي يقف وراء تفضيل مختلف الفرق الجزائرية التحضير في تونس قبل كل موسم كروي.

قال اللاعب الجديد في المنتخب الوطني مهدي عبيد، بأن الخضر يملكون فريقا كبيرا على مستوى القارة السمراء، وهو ما يرشحهم للذهاب بعيدا في نهائيات كأس أمم إفريقيا مطلع العام المقبل، خصوصا بعد المستوى الرائع الذي ظهروا به في كأس العالم الأخيرة بالبرازيل.

وقال عبيد “صرنا نملك منتخبا قويا والأول على مستوى القارة الإفريقية، وبالتالي الكل يرشحنا للتألق في الكان المقبلة، خاصة بعد الوجه الذي ظهر به المنتخب في مونديال البرازيل، كما أن الفوز صار عنوان كل مواجهات المنتخب الوطني، وبالتالي سنسعى للحفاظ على هذه الديناميكية لأطول فترة ممكنة، لنؤكد للجميع صحة ما الفكرة التي يملكونها عن المنتخب الجزائري”، وأضاف مهاجم نيوكاسل الإنجليزي أنه يسعى ليكون في قائمة اللاعبين المعنيين بالكأس الإفريقية المقبلة، قبل أن يؤكد أن ذلك لن يتحقق إلا بالعمل الجاد، مبديا ثقته في نفسه، بخصوص عدم تأثره بالضغوطات التي قد يتعرض لها سواء مع نيوكاسل أو حتى مع التشكيلة الوطنية، قائلا “في الحقيقة لم أشك بتاتا في قدراتي الفنية أو حتى البدنية، هدفي الحالي هو أن أكون ضمن الوفد المشارك في كأس إفريقيا المقبلة، رغم أن الأمر يتطلب بذل عدة مجهودات، والمهم بالنسبة لي أن أكون في حجم الثقة التي وضعها في المدرب غوركوف”.

وعاد عبيد للحديث عن عدم استدعائه للمنتخب الوطني في الفترة السابقة، من قبل المدرب وحيد خاليلوزيتش رغم أنه سبق له المشاركة مع المنتخب الأولمبي، حيث نفى عبيد أن يكون ذلك بسبب سوء تفاهم حدث بينه وبين التقني البوسني، مرجعا الأمر إلى أسباب تكتيكية محضة.

فيديو الندوة الصحفية :

https://elkhadra.com/news/6895

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.