شهادة «كاف أ» أو «يويفا برو» لتدريب الاندية الجزائرية

سيتم في غضون الأيام القليلة المقبلة، تنصيب لجنة على مستوى المديرية الفنية، تكون مهمتها دراسة ملفات المدربين الذين لا يحوزون على الشهادات، التي سبق وأن اشترطت الفاف توفرها، من أجل ممارسة مهمة التدريب، وحددتها بالنسبة لكل مستوى وفئة، خلال اجتماع المكتب الفيدرالي الأخير الذي انعقد يوم 24 جوان الماضي.وكان المكتب الفيدرالي، قد حدد جملة من الشروط والشهادات الواجب توفرها في المدرب الراغبين في العمل بالأندية الجزائرية، من خلال تحديد شروط معينة تختلف من مستوى لأخر ومن فئة عمرية لأخرى.

وبات  لزاما على مدربي أندية الرابطة المحترفة الأولى والثانية ومساعديهم حيازة  شهادة «كاف أ» أو «يويفا برو»، قبل تقديم طلب الحصول على إجارة المدرب أو المدرب المساعد، فيما يشترط أن يكون المدير الفني حائزا على شهادة  «كاف أ» أو دبلوم مستشار في الرياضة اختصاص «كرة قدم».
وحسب ما جاء في موقع الفاف، فإن المديرية الفنية ستنصب لجنة خاصة لمعالجة ملفات المدريين الممارسين، ممن لا يتوفرون على المؤهل المطلوب، فيما حددت موعد التسجيلات الثاني في الموسم الذي يتزامن والميركاتو الشتوي كموعد لبدء العمل بقرار المكتب الفيدرالي، غير أن البيان، حمل أيضا استدراكا فيما يخص المدربين الذين يطرأ تغيير على مسارهم المهني بتغيير النادي، حيث يكون حينها التقني مطالبا بالتقيد بشروط الحصول على إجازة، إذا رغب في العمل مع نادي أخر وكذلك الحال بالنسبة لكل كمدير فني غير الفريق.+

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً