عقب مباراة إيطاليا وكرواتيا اعتقال 17 شخصا بسبب أعمال الشغب

17 نوفمبر 2014

أرغم شغب المشجعين الذين ألقوا الألعاب النارية الحكم على اصطحاب اللاعبين لخارج الملعب في ميلانو قبل أن تنجح إيطاليا وكرواتيا في النهاية في استكمال مباراتهما بتصفيات بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 التي انتهت بالتعادل 1-1 اليوم الاحد.

ألقي القبض على 17 من مشجعي كرة القدم فجر اليوم الاثنين لإحداث الشغب وإطلاق ألعاب نارية ضد الشرطة الإيطالية عقب المباراة التي جمعت بين منتخبي إيطاليا وكرواتيا في رابع جولات المجموعة الثامنة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016″، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وشهدت المباراة، التي أقيمت الليلة الماضية على ملعب “سان سيرو” وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، قيام الحكم الهولندي بيورن كويبرز بوقف اللقاء لمدة دقيقتين في الشوط الأول وخمسة في الشوط الثاني بسبب إطلاق الشماريخ والألعاب النارية على أرض الملعب.

وتمكن رجال الإطفاء من التعامل مع إطلاق الشماريخ والألعاب النارية خلال أول شوط من اللقاء، ولكن الأمر ازداد سوءا في الشوط الثاني مما أدى إلى توقف اللقاء لخمس دقائق.

وخلال فترة توقف المباراة قامت الشرطة بالتعامل مع الموقف وإجلاء عدد من المشجعين المتعصبين لكرواتيا من المنطقة التي أطلقوا منها الشماريخ والألعاب النارية.

وفضلت الأسر التي كانت في الملعب ومعها أطفال صغار، مغادرة الاستاد قبل انتهاء اللقاء.

وخلال فترة توقف المباراة ظل لاعبو منتخب كرواتيا في الملعب، بينما انسحب لاعبو إيطاليا وعادوا عندما قرر الحكم استئناف اللقاء.

وبعد هذه الأحداث، قام عدد من مشجعي كرواتيا خارج ملعب سان سيرو بإطلاق الشماريخ والألعاب النارية على مشجعي إيطاليا وعلى عناصر الشرطة أيضا، والتي قامت بدورها بتحديد هوية 17 منهم واعتقالهم. (إفي)

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.