رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على ساسولو بثنائية

فاز يوفنتوس على ضيفه ساسولو، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم الأحد، على ملعب أليانز ستاديوم، ضمن منافسات الجولة الرابعة بالدوري الإيطالي.

سجل الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو، هدفي يوفنتوس، في الدقيقتين 50 و65، ليفتتح أول أهدافه في الكالتشيو، بينما سجل كوما باباكار، هدف ساسولو الوحيد في الدقيقة 91.

ووصل يوفنتوس بهذا الانتصار إلى 12 نقطة في صدارة جدول الترتيب، محققًا العلامة الكاملة من 4 مباريات، بينما توقف رصيد ساسولو عند 7 نقاط.

جاءت أول محاولة في المباراة عن طريق رونالدو، في الدقيقة 6، بعدما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، لكنها اصطدمت بمدافع ساسولو وتحولت إلى ركلة ركنية.

وكادت تسديدة سامي خضيرة من خارج المنطقة أن تسكن الشباك، ولكنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن لكونسيلي حارس ساسولو بالدقيقة 18.

وهدد ساسولو مرمى تشيزني، في الدقيقة 21، بعد ركلة ركنية لعبت من الجهة اليسرى، وسددها فيراري، بالرأس، ليتمكن حارس يوفنتوس من التصدي لها.

وحصل ماتويدي على كرة داخل منطقة جزاء ساسولو بعدما ضغط بشكل جيد على مدافع المنافس، ومررها إلى ديبالا الذي سددها في مدافعي المنافس لتصل الكرة إلى ماندزوكيتش، ليسدد أيضًا في قدم المدافع وتتحول الكرة إلى ركلة ركنية.

وحاول الدون البرتغالي تسديد ركلة حرة من خارج المنطقة، لكن الكرة خرجت إلى ركلة مرمى، بعدما مرت بعيدًا عن مرمى كونسيلي.

جاءت أخطر فرص المباراة في الدقيقة 37 لصالح البيانكونيري، بعدما سدد ليرولا، لاعب ساسولو كرة عرضية في مرماه بطريق الخطأ، ولكن نجح الحارس المتألق في التصدي لها ببراعة.

وأطلق حكم اللقاء صافراته باحتساب ركلة حرة لصالح كانسيلو أمام منطقة جزاء يوفنتوس في الدقيقة 39، والتي ألغي على إثرها هدف لدونكان.
وببراعة كبيرة، أنقذ فيراري، مرماه من هدف محقق في الدقيقة 48، بعد رأسية من ماندزوكيتش، أبعدها المدافع، قبل أن تصل إلى خضيرة على خط المرمى.

وتمكن رونالدو، من كسر صيامه التهديفي، بعدما أحرز الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 49، إثر خطأ دفاعي فادح، بعدما أرجع المدافع الكرة لحارسه لتصطدم بالقائم وتعود إلى كريستيانو الذي سددها وسجل أول أهدافه بالدوري الإيطالي.

وفي الدقيقة 64، عاد البرتغالي لتسجيل هدفه الثاني، بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها إيمري كان، ومررها إلى رونالدو، الذي سدد بالقدم اليسرى على يسار الحارس.

وطالب رونالدو في الدقيقة 74، بالحصول على ركلة جزاء، بعد سقوطه داخل منطقة الجزاء، قبل أن يشير حكم اللقاء لاستكمال اللعب.

وحال تشيزني، حارس يوفنتوس، دون تقليص النتيجة لصالح ساسولو، بعدما تصدي لتسديدة صاروخية من ألفريد دونكان، في الدقيقة 75.

وأهدر كريستيانو فرصة تسجيل الهاتريك الأول له في إيطاليا، بعدما سدد كرة وسط غياب دفاعي تام، لتمر بجوار القائم الأيسر لساسولو.

وقلص كوما باباكار، النتيجة لساسولو في الدقيقة 91، بعدما سجل هدف حفظ ماء الوجه.

وتعرض دوجلاس كوستا، للطرد في نهاية المباراة، بعدما بصق على وجه لاعب ساسولو، وهو ما كشفته تقنية الفيديو لحكم المباراة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً