مالي و الجزائر : الخضر مطالبون بالفوز لتأكيد النزاهة و تحطيم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية

19 نوفمبر 2014

سيكون المنتخب الوطني عشية اليوم، على موعد مع آخر مباراة لحساب تصفيات كأس أمم إفريقيا 2015، والتي ستحتضن فعالياتها غينيا الاستوائية التي خلفت المغرب المنسحب بحجة خطورة فيروس إيبولا، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 13 جانفي و 12 فيفري 2015، وهي المباراة التي ستضعه وجها لوجه مع منتخب مالي الذي سيستضيفهم بملعب 26 مارس بالعاصمة باماكو، وذلك ابتداء من الساعة الخامسة زوالا (17,00) بتوقيت الجزائر، وهو الملعب الذي عاد إليه الخضر بعد 12 سنة، أي منذ 2002، لحساب ذات التصفيات.

الخضر وعلى الرغم من ضمان تأهلهم إلى نهائيات الدورة 30 قبل جولتين، أي بعد العودة بنقاط الفوز من مالاوي، إلا أنهم عازمون على أداء مقابلة كبيرة، بغرض العودة من بنقاط الفوز التي طالب بها الناخب الوطني غوركوف، وهذا من باب التأكيد على نزاهة المنتخب الوطني، خاصة وأن المباراة تعد مصيرية بالنسبة لرفقاء القائد كايتا، خاصة وأن انهزامهم سيترك للمنتخب الإثيوبي بصيصا من الأمل، هذا بالإضافة إلى رغبته في تأكيد قوة الخضر الذين لم يتذوقوا طعم الهزيمة طيلة المقابلات التصفوية الخمس التي لعبوها ، ويبحث غوركوف في لقاء اليوم على إنجاز غير مسبوق في تاريخ كل المدربين الذين أشرفوا على العارضة الفنية للمنتخب الوطني، والمتمثل في تحطيم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية، أي الفوز السادس على التوالي، بعد الرقم السابق الذي كان بحوزة الناخب الوطني الأسبق لوسيان لوديك ، والذي عادله بعد الفوز الأخير على المنتخب الإثيوبي، والأكثر من ذلك أن الفوز في مالي سيجنب الخضر التواجد في المستوى الثالث خلال عملية سحب قرعة نهائيات غينيا الاستوائية، وبالتالي تفادي مواجهة منتخبين من الوزن الثقيل في نفس المجموعة.
ولتحقيق هذا الإنجاز لا بد على الناخب الوطني ورفقاء القائد حليش تجاوز عدة معطيات، منها درجة الحرارة المرتفعة، والتي ستصل وقت اللقاء إلى 35 درجة مئوية، بالإضافة إلى غياب الحارس الأساسي مبولحي الذي لم يكن ضمن الوفد المتنقل إلى مالي، إلى جانب الوافد الجديد الذي كان يراهن عليه غوركوف في آخر مباراتين تصفويتين، تحسبا لإشراكه في النهائيات، ويتعلق الأمر بوسط الميدان الدفاعي مهدي عبيد، والذي أصيب في آخر حصة تدريبية ليلة المباراة أمام إثيوبيا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.