المنتخب التونسي يلعب بنزاهة و يقصي مصر

19 نوفمبر 2014

رفض المنتخب التونسي رفع قدمه من مباراته أمام نظيره المصري ليحقق فوزاً مستحقاً بهدفين مقابل هدف وحيد ليضمن صدارة المجموعة، ويتأهل رفقة السنغال، بينما فشل منتخب الفراعنة في التأهل لنهائيات أمم إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي.

ودخل المنتخب المصري المباراة وهو في حاجة للفوز بفارق هدفين على تونس للتأهل على حساب الكونجو كأفضل فريق ثالث، بعد خروج نيجيريا حامل اللقب أمام جنوب إفريقيا والإبقاء على أمال الفراعنة في التأهل.

بدأ المنتخب المصري المباراة بعدد من التغييرات في التشكيل الأساسي حيث أعاد أحمد المحمدي لمركز الظهير الأيمن وحسام غالي وأحمد فتحي لوسط الملعب، مع الدفع بخالد قمر كرأس حربة بدلاً من عماد متعب.

كما أجرى أصحاب الأرض عدد من التغييرات ايضاً ويدخل في التشكيل الأساسي اليوم كل من رامي البدوي بدلا من حمزة المثلوثي ووهبى الخزري بدلا من جمال السايحي وفرجاني ساسي بدلا من حسين ناطر وحمزة يونس كبديل لأمين الشرميطي.

بدأ المنتخب المصري المباراة بقوة وكاد محمد صلاح ان يفتتح التسجيل بعدما تخطى الحارس التونسي لكنه سدد في الشباك من الخارج، ورد عبد النور بكرة أنقذها الحضري.

واصل المنتخب المصري ضغطة وتلقى محمد صلاح كرة بينية من وليد سليمان انفرد بالمرمى وسدد بثقة داخل الشباك في الدقيقة 16.

واصل المنتخب المصري ضغطة وسدد محمد النني كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس التونسي.

وضح اعتماد شوقي غريب على انطلاقات محمد صلاح من خلف مدافعي تونس، ما شكل خطورة على مرمى الحارس البلبولي، بينما اعتمد المنتخب التونسي على الكرات الطويلة التي تعامل معها قلبي الدفاع المصري.

اتسم الشوط الأول بالخشونة بعض الشيء ونال خلاله الثلاثي المصري احمد فتحي وعلي جبر ووليد سليمان بطاقة صفراء، كما انذر الحكم وهبي الخصري من نسور قرطاج.

بدأ المنتخب التونسي الشوط الثاني بشكل مغايير ونجح ياسين الشيخاوي في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 52، بعدما تباطأ حسام غالي في نقل الكرة ليخطفها المثلوثي الذي مرر للشيخاوي سدد بيسراه في الشباك.

واصل المنتخب التونسي ضغطه، وأضاع فخر الدين بن يوسف وحمزة يونس فرصة هدفين مؤكدين، وسط تراجع الفريق المصري.

أجرى شوقي غريب تغييرين بنزول احمد حمودي ومؤمن زكريا بدلاً من وليد سليمان وحسام غالي لزيادة الفاعلية الهجومية على المرمى.

انتقلت السيطرة نسبياً للمنتخب المصري وسدد خالد قمر كرة قويه حولها الحارس إلى ركنية.

دفع شوقي غريب بعماد متعب بدلاً من خالد قمر، وأشرك لينكر أمين الشرميطي بدلا من حمزة يونس.

سجل المنتخب التونسي هدفه الثاني ليقضي على أمال نظيره المصري بتسديدة من وهبي الخصري من كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 80.

هاجم المنتخب المصري بعشوائية وعابه التسرع لتنتهي المباراة بفوز تونس بهدفين مقابل هدف وحيد.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.