ازمة كرة اليد الجزائرية: امام تواصل خروقات الاتحادية النادي الرياضي لميلة يقاطع البطولة رفقة11 فريق اخر

15 ديسمبر 2012

طالب النادي الرياضي لبلدية ميلة لكرة اليد الاتحادية الجزائرية تقديم استقالتها بشكل فوري من اجل ايجاد حل سريع للازمة التي تمر بها كرة اليد الجزائرية ونحن على بعد اسابيع قليلة من مشاركة المنتخب الجزائري في مونديال اسبانيا وحمل النادي الميلي مسؤولية الوضع الحالي لكرة اليد الوطنية للاتحادية التي لم تحترم قرارات الجمعية العامة وقرارات المحكمة الرياضية التي نصت على الغاء كل القرارات المتخذة في موسم 2011/2012 واعتبرتها غير شرعية كما نصت على ضرورة اجراء البطولة الوطنية ب 14 فريق وهوازمة كرة اليد الجزائرية: امام تواصل خروقات الاتحادية النادي الرياضي لميلة يقاطع البطولة رفقة11 فريق اخر 1 مطلب النوادي المقاطعة بدل 24 فريق وهو القرار الذي اعتمدته الاتحادية والذي اعتبر غير شرعي  ورغم القرار الصادر عن الجمعية والمحكمة الرياضية الا ان الاتحادية واصلت تعنتها ورفضت تطبيق القرارات رغم محاولات الاندية الكثيرة ومطالبتها بتطبيق القانون.

كل المبادرات فشلت و 11 من اصل 14 فريق يقاطعون البطولة

اكد رئيس النادي الرياضي لبلدية ميلة لكرة اليد ان كل المباردات التي قامت بها الاندية لحل الازمة بتطبيق فوري للقانون وقرارات المحكمة الرياضيةوالجمعية العامة بائت بالفشل بسبب  اصرار الاتحادية على عدم تطبيق القرارات وهو ما جعل 11 فريق من اصل 14 يمثلون فرق القسم الممتاز يقررون مقاطعة البطولة المتوقفة منذ 16 شهرا  هذا وتنعقد الجمعية العامة العادية في الايام القادمة في انتظار ما ستخرج به من قرارات من شئنها الخروج بحل فوري وحل للازمة التي تمر بها كرة اليد الجزائرية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.