تتويج سفيان فغولي بالكرة الذهبية لسنة 2012

18 ديسمبر 2012

توج سفيان فغولي بجائزة الكرة الذهبية لأحسن لاعب جزائري لسنة 2012 خلال الحفل الذي نظمته جريدتا ’’الهداف’’ و’’لوبيتور’’ مساء أمس الاثنين بالقاعة البيضاوية محمد بوضياف بالجزائر.تتويج سفيان فغولي بالكرة الذهبية لسنة 2012 23

وتلقى نجم نادي فالنسيا الاسباني جائزته من بين يدي الأسطورة يوهان كرويف، الهداف العالمي للمنتخب الهولندي في سنوات 1970 الذي كان ضيف شرف الطبعة ال12.

وعبر فغولي عن سعادته الكبيرة بهذا التتويج، قبل أن يقدم قميصين لفريقه الاسباني إلى الدوليين السابقين رابح ماجر وجمال بلماضي، بصفتهما قدوتيه.

وخص صاحب الكرة الذهبية ل2012 بالمناسبة بثناء مميز من طرف كرويف حيث وصفه الأخير “بالقيمة الثابتة”، مؤكدا بأن اللاعب الذي يبلغ من عمر 22 عاما لديه “هامشا كبيرا لتطوير قدراته أكثر”.

من جهته، ظفر يوسف بلايلي، اللاعب السابق لمولودية وهران والحالي للترجي التونسي، بجائزة أحسن لاعب جزائري من صنف الآمال، فيما عاد لقب أفضل لاعب محلي إلى عبد المومن جابو، المنتقل من وفاق سطيف إلى النادي الإفريقي التونسي خلال الصائفة الماضية.

أما محمد مسعود (جمعية الشلف)، فقد حاز على الحذاء الذهبي الذي يمنح إلى إلى متصدر ترتيب الهدافين بعد تسجيله ل15 هدفا في بطولة الرابطة الأولى الموسم المنصرم، فيما اختير الحارس الدولي رايس مبولحي كأفضل حارس مرمى وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وانتخب مدرب الفريق الوطني، وحيد خاليلوزيتش، كأحسن مدرب للسنة، وصرح بعد استلامه لجائزته بأنه سيسعى لإدخال البهجة إلى قلوب الجزائريين خلال نهائيات كأس إفريقيا القادمة، رغم اعترافه بصعوبة المهمة، سيما في ظل تلاحق الاصابات على لاعبيه، على حد قوله.

ونال لاعبو فريق جبهة التحرير التقدير من خلال منحهم “لجائزة خاصة”، سلمها وزير الشباب والرياضة محمد تهمي إلى بعض رموز الفريق الذين حضروا الحفل على غرار: مخلوفي ومعوش و سوكان بخلوفي وعمارة.

وعلى صعيد الفرق دائما، تحصل وفاق سطيف على جائزة أفضل نادي، بفضل تتويجه بالثنائية (البطولة وكأس الجزائر) الموسم المنصرم، بينما نالت شبيبة الساورة، الصاعدة لأول مرة إلى الرابطة الأولى، جائزة خاصة باعتبارها أول فريق من الجنوب ينشط في ساحة الكبار.

وعرف الحفل أيضا تكريم اللاعبين سعيد بلكالم واسلم سليماني باعتبارهما ’’اكتشافا’’ السنة، في الوقت الذي لم ينس فيه المنظمون ’’شيخ’’ المدربين، عبد الحميد كرمالي، طريح الفراش حاليا، حيث خصوه هو الآخر بجائزة خاصة تسلمتها ابنته نيابة عنه، والأمر نفسه ينطبق على الراحلين عمر كزال، الرئيس الأسبق للاتحاد الجزائري، و امحمد طالبي، اللاعب والمسير الأسبق لرائد القبة، والذين وافتهما المنية منذ بضعة أشهر.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.