محرز يقود السيتي للانفراد بصدارة البريميرليج بخماسية بيضاء ضد بيرنلي

استطاع مانشستر سيتي أن يحقق فوزًا كبيرًا على بيرنلي بخمسة أهداف نظيفة، ضمن مباريات الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي، والتي أقيمت على ملعب الاتحاد، في مباراة شهدت تألق النجم الجزائري رياض محرز.

أحرز أهداف مانشستر سيتي كلًا من آجويور في الدقيقة 17 من الشوط الأول، وفي الشوط الثاني، أحرز بيرناندو سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 54، وفيرناندينو في الدقيقة 56 من المباراة، واضاف رياض محرز الهدف الرابع بطريقة رائعة في الدقيقة 84 من المباراةة، كما أختير كأحسن لاعب في المواجهة، مثلما أعلن عنه مذيع ملعب “الإتحاد” قبل نهاية اللقاء بلحظات، واختتم ساني أهداف السيتي بإحرازه للهدف الخامس في الدقيقة 90، ليرتفع رصيد السيتي إلى 23 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وحاول مانشستر سيتي تحقيق السيطرة المعتادة على المباراة منذ البداية، وسط اعتماد بيرنلي على خمسة لاعبين في وسط الملعب، حتى حصل كومباني على إنذار أول في المباراة بعد التدخل العنيف على لينون، احتسبت ضربة حرة لبيرنلي في الدقيقة الأولى حولها فوكس برأسة إلى فوق العارضة.

التهديد الأول لمانشستر ستي جاء بعدها بدقيقتين عن طريق رأسية من اجويور، بعد عرضية من الجزائري رياض محرز، ليعود النجم الجزائري ليصنع فرصة أخرى لاجويرو، ولكن جو هارت يخرجها من على خط المرمى في الدقيقة 15.

وبعدها بدقيقة تمكن اجويرو من تحويل عرضية أرضية لديفيد سيلفا إلى شباك بيرنلي محرزًا الهدف الأول في الدقيقة 16، وبعدها في الدقيقة 28 حاول ديفيد سيلفا أن يستغل اصطدام تسديدة اجويرو بالدفاع ولكن جو هارت عاد للتألق.

الفرصة الأغرب لمانشستر سيتي كانت في الجقيقة 47 من الشوط الأول، بعد رأسية من ديفيد سيلفا يتصدى لها جو هارت، لتعود لاجويرو والمرمى خالي ولكنه يطيح بها خارج المرمى.

في الشوط الثاني سيطرة مانشستر سيتي استمرت ولم تتأخر الأهداف كثيرًا الثاني والثالث عن طريق بيرناندو سيلفا وفيرناندينو، ليدخل بعدها كيفن دي بروين كبديل في الدقيقة 58، بدلًا من بيرناندو سيلفا، ليعود للملاعب بعد غياب وصل لشهرين.

ليصنع أول فرصة لزملائه في الدقيقة 62، حيث مرر الكرة إلى رياض محرز الذي سددها بيسراه ضعيفة في يد جو هارت، وفي الدقيقة 64 تمريرة سحرية من ديفيد سيلفا وتسديدة من آجويرو يخرجها هارت.

التهديد الأول لبيرنلي في الشوط الثاني جاء في الدقيقة 69 بعد تحويل فوكس الضربة الركنية برأسه إلى فوق عارضة الحارس البرازيلي إيدرسون.

وكانت الفرصة الأخطر في الشوط الثاني لمانشستر سيتي عن طريق رأسية رياض محرز السهلة في يد جو هارت، بعد عرضية رائعة من اللاعب الشاب فودين في الدقيقة 75 من المباراة.

وكان بيرنلي قريبًا من إحراز الهدف الأول، عندما كاد وود يستغل خطأ ستونز في إعادة الكرة إلى إيدرسون، ولكن الحارس البرازيلي تمكن من الإمساك بالكرة في الوقت المناسب.

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. مع المنتخب تقول عمره ما احكم كرة في رحلوا لو كنت مدرب المنتخب ما نزيد نعيطلوا

اترك تعليقاً