آرسنال يضمن التأهّل إلى دور الـ32 من الدوري الأوروبي

ضمن آرسنال التأهّل إلى دور الـ32، من الدوري الأوروبي، اليوم الخميس، رغم تعادله على أرضه مع سبورتنج لشبونة (0-0)، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الخامسة.

وبهذه النتيجة، رفع آرسنال رصيده إلى 10 نقاط، في الصدارة، مقابل 7 لسبورتنج لشبونة.

وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة، تمكن فريق كاراباخ الآذري، من حصد أول ثلاث نقاط له في المسابقة، بعد فوزه اليوم على مضيفه فورسكلا الأوكراني، بهدف نظيف، أحرزه اللاعب أراز عبدولاييف (ق13)، من ركلة جزاء.

وبهذا الفوز، رفع كاراباخ رصيده إلى ثلاث نقاط، متذيلا الترتيب، بينما جاء فريق فورسكلا في المركز الثالث، بنفس الرصيد.

تغييرات

وفي المباراة الأولى، أشرك مدرب آرسنال، أوناي إيمري، مجموعة من اللاعبين البدلاء، مثل المهاجم داني ويلبيك، والجناح الشاب إميلي سميث-رو، والظهير الأيسر كارل جينكينسون، فيما عاد الحارس بيتر تشيك إلى التشكيل الأساسي، عقب شفائه من الإصابة.

وفي الناحية المقابلة، أجرى مدرب سبورتنج لشبونة 4 تعديلات على التشكيلة، التي خاضت اللقاء الأول بين الفريقين، قبل أسبوعين، أبرزها مشاركة عبدواللاي ديابي، بدلا من باس دوست، في خط الهجوم.

وفرض آرسنال أفضليّته منذ البداية، بينما اعتمد سبورتنج على الهجوم المرتد.

وكاد الفريق اللندني أن يفتتح التسجيل، في الدقيقة 17، عندما أرسل ماتيو جندوزي كرة من الناحية اليمنى، إلى ويلبيك الذي غمزها بكعبه، بيد أن المدافع، سيباستيان كواتس، تدخّل وأبعدها من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 25، مرّ ستيفان ليشتشتاينر من الناحية اليسرى، ورفع عرضية قابلها ويلبيك برأسه، في مكان وقوف الحارس رينان ريبيرو.

وتعرّض ويلبيك لإصابة بدت خطيرة، فتوقّف اللعب لبعض الوقت، قبل أن يخرج من الملعب، ويشارك مكانه بيير إيميريك أوباميانج.

وجاءت بداية الشوط الثاني واعدة، واقترب خلالها صاحب الأرض من افتتاح التسجيل، عندما أرسل مخيتاريان كرة من الناحية اليمنى، تابعها أوباميانج لتهز الشباك العلوية من الخارج.

وعاد المهاجم الجابوني، ليسدّد في الشباك الجانبية بالدقيقة 58، بعد اختراق ناجح من النيجيري أليكس أيوبي، قبل أن يخرج غير الموفّق جينكينسون، ويشارك بدلا منه سياد كولاسيناتش.

وخرج ليشتشتاينر مصابا من تشكيلة آرسنال، فحل مكانه العائد حديثا من الإصابة، أينسلي مايتلاند-نايلز.

وجاءت أول تسديدة لآرسنال بين الخشبات الثلاث، في الشوط الثاني، بالدقيقة 80، بعد مجهود مميّز من أيوبي، مرّره على إثره الكرة إلى مخيتاريان، الذي أطلق تسديدة، لم يجد ريبيرو صعوبة في التصدّي لها.

ولعب سبورتنج في الدقائق الثلاث الأخيرة من الزمن الأصلي، بعشرة لاعبين، عقب طرد مدافعه الفرنسي جيريمي ماثيو، لعرقلته أوباميانج، الذي بدوره نفّذ ركلة حرة فوق المرمى، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً