شباب قسنطينة ( 5) – اتحاد بلعباس (1) خماسية تفتح شهية السنافر في منافسة الكأس

29 ديسمبر 2012

ملعب الشهيد حملاوي، جمهور غفير، أرضية جيدة، طقس متقلب، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: المريد، شمبي ـ بوزاغو.
الأهداف: حماني (د2)، بزاز (ض.ج د5)، بولمدايس (د11) و(د55)، نايت يحيى (د15) لشباب قسنطينة.
بحاري (د37) لإتحاد بلعباس.
الإنذارات: زياد من إتحاد بلعباس
ش قسنطينة: ناتاش، بولحية، طافر ( بلخضر)، نهاري، جيلالي، بوشريط، علاق، نايت يحيى، بزاز( فرحات)، حماني، بولمدايس ( كاسيس).
المدرب: روجي لومير
إ بلعباس: بن موسى، قادة بن ياسين، عبدلي( خالي )، بعزيز، زياد، لبيض، زازوة، سليمان( سيريل )،  يوسف، بحاري، بونوّة، بوخاري
المدرب: يعيش.
تأهل شباب قسنطينة عشية أمس إلى الدور الثمن النهائي، بعد أن تمكن من تجاوز اتحاد بلعباس بالسرعة الخامسة، مؤكدا نواياه في الذهاب بعيدا في هذه المنافسة التي تستهوي السنافر.
أشبال لومير دخلوا مباشرة في صلب الموضوع، ولم تمر 3 دقائق حتى تمكن الشباب وفي أول محاولة عن طريق حيماني من فتح باب التسجيل، بعد فتحة الظهير الأيمن بولحية، وبدون مراقبة وبالرجل اليسرى يفتتح باب التسجيل كاشفا عن نوايا السنافر في قتل اللقاء منذ البداية.ولم يخرج فريق إتحاد بلعباس من صدمة الهدف المبكر، حتى تلقى ضربة موجعة أخرى (د:4) بعد أن أعلن الحكم عن ركلة جزاء إثر عرقلة بولمدايس داخل منطقة العمليات بعد تلقيه كرة من حيماني، ركلة الجزاء نفذها بزاز بنجاح (د:5) ممضيا الهدف الثاني، في أجمل سيناريو ممكن.
أول محاولة للزوار جاءت في د9 عن طريق المهاجم بوخاري الذي حاول بتسديدة بين أحضان ناتاش، ليعود الشباب من جديد في الدقيقة 11، ويقود هجوم منظم عن طريق حيماني على الجهة اليسرى وزع بدقة ناحية زميله بولمدايس، وهذا الأخير برأسية محكمة يضيف الهدف الثالث بامتياز، واضعا فريقه في المقدمة بفارق ثلاث أهداف كاملة.
انهيار فريق بلعباس منذ البداية زاد من عزيمة السنافر على إضافة أهداف أخرى،   وقتل اللقاء نهائيا وتمكنوا من ذلك (د:55) بعد عمل فردي ممتاز من بزاز على الجهة اليمنى أين راوغ 3 مدافعين من الإتحاد ومرر على طبق لنايت يحيى أمام شباك شاغرة سجل الرابع بسهولة كبيرة.
باقي فترات الشوط الأول تحكم فيها عناصر الشباب في الكرة وحافظوا عليها لمدة طويلة بعد أن سهلت عليهم المقابلة بعد الأهداف الأربعة المسجلة في الربع ساعة الأول، مع خروج فريق بلعباس من قوقعته لتجنب تلقي أهداف أخرى وحاول تهديد مرمى ناتاش كتلك المحاولة التي جاءت في د37 بعد ركنية من عبدلي ناحية بوخاري بالرأس لزميله بحاري هذا الأخير برأسية أخرى أسكنها شباك ناتاش مقلصا الفارق.
عناصر شباب قسنطينة دخلوا الشوط الثاني بقوة، وحاولوا إضافة أهداف أخرى من دون أي مقاومة من الفريق العباسي الذي ظهر بمستوى متواضع جدا، فضيّع نايت يحيى في د53 هدف محقق بعد تلقيه كرة من طافر، إلا أن تسديدته ردها القائم الأيسر، ثم في د55 عمل جماعي منظم للشباب من بزاز مرر إلى بولحية الذي وزع ناحية بولمدايس برأسية يسكنها شباك الحارس بن موسى مسجلا الثاني له والخامس لفريقه.
واصل الشباب حملاته الهجومية وواصل معها بزاز تألقه وإبداعه فوق الميدان، وفي د64 يفلت اللاعب الدولي صاحب القدم اليسرى على الجهة اليمنى، متجاوزا 3 مدافعين ويوزع ناحية بولمدايس والحارس بن موسى ينقض على الكرة في آخر لحظة مجنبا فريقه هدفا سادسا.
الممتاز بولحية يواصل سلسلة توزيعاته الدقيقة في د70 بعد أن قدم فتحة رائعة لزميله بولمدايس حولها بالرأس ناحية المرمى، إلا أن كرته جانبت القائم وخرجت 6 أمتار، رد فعل بلعباس وأول لقطة خطيرة في الشوط الثاني جاءت في د73 عن طريق بونوة الذي سدد بين أحضان ناتاش من دون جديد، لينتهي الشوط الثاني بخماسية تاريخية للسنافر مكنته من التواجد في الدور ثمن النهائي من السيدة الكأس.            بورصاص. ر

عاشوري يريد جلب الحارس واضح للسنافر
علمت النصر من مصادر مطلعة أن المناجير عاشوري قد اتصل بحارس اتحاد بلعباس واضح، وعرض عليه فكرة تقمص ألوان شباب قسنطينة، وحسب ذات المصادر فإن هذا الحارس قد منح موافقته النهائية لهذا المناجير، وأكده له استعداده للقدوم مباشرة بعد نهاية مباراة الكأس، وهو الأمر الذي يجعل المنافسة تشتد على هوية الحارس الذي سيدافع عن عرين السنافر في مرحلة العودة، خصوصا وأن الأخبار تؤكد بأن محمد بوالحبيب يصر على حارس كليرمون فوت الفرنسي مايكل بلقاسم فابر.
زرابي في طريقة لإحدى الفرق العاصمية
علمت النصر  من مصادر مؤكدة أن المدافع عبد الرؤوف زرابي في طريقة للالتحاق بأحد الأندية العاصمية، حيث فضل هذا الأخير أن يغير الأجواء، وهو الذي لم يجد ضالته مع السنافر، حيث تكلم مع بوالحبيب في الموضوع واتفق الطرفان على فسخ العقد بالتراضي، وفي حديث إلى زرابي أكد بأنه سيغادر شباب قسنطينة وسيلتحق بأحد النوادي العاصمية التي طلبت خدماته.          مروان. النصر ب


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.