إيرينا شايك تخون كريستيانو رونالدو حسب عارضة أزياء روسية

1 ديسمبر 2014

تعرض كريستيانو رونالدو إلى هجوم لاذع جديد من طرف عارضة أزياء روسية يقال أنها صديقة لـ إيرينا شايك، حيث استفزته بصور هذه الأخيرة مع عدة رجال تعمل معهم وهي الصور التي صنعت الحدث في أوقات سابقة ضمن المواقع الاجتماعية وعلى رأسها “إنستاغرام” وتحديدا في صفحة إيرينا نفسها، وأرادت العارضة كريستينا ديفياتكينا ضرب عصفورين بحجر واحد حسب الإعلام الروسي، إذ أنها تعمل على إحراج إيرينا لأسباب شخصية بينهما وكذلك تنبيه رونالدو على أن ما تقوم به خطيبته ليس مجرد عمل بل إنها لا تأبه لعلاقتهما وتريد فقط كسب الشهرة بالارتباط به كونه لاعبا مشهورا ويعتبر الرقم 1 من حيث المتابعة الإعلامية.

نشرت صور استفزازية للبرتغالي

رأت مصادر روسية أن كريستينا ديفياتكينا أرادت استفزاز رونالدو بنشر هذه الصور، حيث أنها كتبت: “إيرينا شايك فتاتي، فأين الزوج رونالدو؟” في إشارة إلى أنه غافل عما تقوم به صديقته، وفي ذات السياق ذكرت وسائل إعلامية في موسكو أن خرجات شايك السابقة تثير استياء النجم البرتغالي وعائلته، حيث سبق أن سربت لها صور فاضحة جدا على أحد الشواطئ في هاواي أثناء تصوير بعض الإعلانات وهي التي جعلت المشككين في وفائها لـ رونالدو يتزايدون، والأكيد أن تغريدة كريستينا على صفحتها في “تويتر” ستصل نجم ريال مدريد ومن غير المستبعد أن يتناقش حول الموضوع مع صديقته التي ينتظر منها الجميع ردا لاذعا على زميلتها في العمل.

علاقة الثنائي قد تسوء بسبب خرجات  الروسية

أفادت نفس المصادر الصحفية الروسية التي تناولت الموضوع علاوة على بعض الصحف البريطانية الشهيرة التي تهتم بأسرار النجوم أن علاقة رونالدو وإيرينا قد أصبحت تتسم بالرسميات فقط أمام وسائل الإعلام، حيث أنها ليست جيدة على الإطلاق بالنظر إلى خرجات عارضة الأزياء العديدة في مجال عملها وهو ما يزعج والدة “الدون” بالدرجة الأولى والتي ترفض إطلاقا ارتباط ابنها مع فتاة تعمل كعارضة أزياء وتكون دائمة الظهور على المجلات الفاضحة في أمريكا وأوروبا، وللإشارة فإن شايك متعاقدة مع العديد من العلامات الشهيرة وعلى رأسها “بيبي ستور” الفرنسية كما أنها سبق أن ظهرت في إعلان مشترك مع رونالدو نفسه والذي صنع ضجة كبيرة جدا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.