عشاق كرة القدم يترقبون مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس

21 نوفمبر 2018
عشاق كرة القدم يترقبون مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس 24
A+
A-

يترقب عشاق كرة القدم ما ستسفر عنه مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، والتي ستجمع بين ريفر بليت وبوكا جونيورز، السبت المقبل، على ملعب المونيمونتال.

ويملك ريفر بليت أفضلية الظفر باللقب، نظرًا لإقامة المباراة في عقر داره، فضلًا عن التعادل ذهابًا على ملعب لا بومبونيرا (2-2).

ومع تواجه الغريمين الأرجنتينيين في نهائي البطولة لأول مرة في تاريخ مواجهات السوبر كلاسيكو.

لحظات تاريخية

حقق ريفر بليت أول انتصار له على بوكا جونيورز خلال شهر أغسطس/آب عام 1913، بثلاثة أهداف مقابل هدف، لكن البوكا سبقه بأول فوز قبلها بـ5 سنوات، حينما تغلب عليه (4-1).

واتسمت مواجهات الغريمين بالإثارة منذ زمن بعيد، حيث شهدت مباراة الفريقين عام 1972، عودة تاريخية لريفر بليت بقلب تأخره بأربعة أهداف مقابل هدفين، إلى فوز (5-4).

وفي عام 1974، سجل كارلوس جارسيا كامبون 4 أهداف في ظهوره الأول مع البوكا، ليقود فريقه لاكتساح ريفر بليت (5-2)، وهو أكبر عدد من الأهداف للاعب واحد في إحدى مباريات السوبر كلاسيكو.

ونجح ريفر بليت خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2006، في كسر سلسلة اللا هزيمة للبوكا، والتي امتدت إلى 22 مباراة دون خسارة، بالفوز عليه (3-1) على ملعب المونيمونتال.

أكبر انتصار
كان للبوكا نصيبًا في تحقيق أكبر فوز في تاريخ مواجهات السوبر كلاسيكو، حينما اكتسح ريفر بليت (6-0)، في 23 ديسمبر/كانون الأول 1928.

وشهدت هذه المباراة واقعة غريبة، بعد إصابة أحد لاعبي ريفر بليت قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ7 دقائق فقط.

وبعدما نفدت تغييرات ريفر بليت وامتلك الفريق 8 لاعبين فقط داخل أرض الملعب، مما اضطر الحكم لإطلاق صافرة النهاية.

واستطاع ريفر بليت الثأر من غريمه في السنوات التالية، بتحقيق انتصارات ساحقة على البوكا، بدأت خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 1941، بالفوز 5-1.

وعاد ريفر بليت لتسجيل ثاني أكبر انتصار في تاريخه على غريمه (4-0)، في شهر يوليو/تموز من العام التالي، قبل أن يكرر النتيجة ذاتها عام 1955.

مباريات مجنونة

شهدت مباريات السوبر كلاسيكو سيناريوهات مجنونة ومثيرة على مدار التاريخ، يأتي على رأسها المواجهة التي جمعت بينهما خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 1972.

وشهدت المباراة غزارة تهديفية غير عادية، بتسجيل الفريقين 9 أهداف، بعد فوز ريفر بليت على البوكا (5-4)، لتتفوق على مواجهة 1957، التي فاز خلاها الريفر (5-3).

ولم تشهد مباريات السوبر كلاسيكو تسجيل 7 أهداف أو أكثر، منذ فوز البوكا على غريمه (4-3)، في 27 فبراير/شباط 1991.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.