صلاح يسجل هاتريك ويقود ليفربول إلى صدارة البريميرليج

حقق ليفربول فوزًا مهمًا للغاية على بورنموث بأربعة أهداف نظيفة، اليوم السبت، ضمن مباريات الجولة الـ16 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتمكن صلاح من إحراز الهدفين الأول والثاني لليفربول في الدقيقتين 25 و48، بينما جاء الهدف الثالث عن طريق كوك بالخطأ في مرماه بالدقيقة 68، وعاد النجم المصري لإحراز الهدف الرابع للريدز في الدقيقة 77 من المباراة.

بهذه النتيجة، يرتفع رصيد ليفربول إلى 42 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بشكل مؤقت، بينما توقف رصيد بورنموث عند 23 نقطة في المركز السابع.

سيطرة مبكرة

سيطرة ليفربول كانت واضحة منذ بداية المباراة، ولكن بدون هجمات خطيرة حتى نهائية العشر دقائق الأولى، وكان أول تهديد عن طريق ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 13 نفذها شاكيري، ولكن الكرة اصطدمت بالحائط البشري وتحولت إلى ركلة ركنية.

وعاد شاكيري ليمرر الكرة إلى صلاح خلف مدافعي بورنموث في الدقيقة 14، حيث سيطر الأخير على الكرة بشكل جيد، ولكنه سددها بشكل غريب بعيدًا عن المرمى.

وظهر بورنموث لأول مرة في المباراة خلال دقيقتين متتاليتين، الأولى في الدقيقة 23 بتسديدة من كينج ولكنها ضعيفة، بينما كانت الفرصة الأخطر لأصحاب الأرض في الدقيقة 24، بعد تمريرة من ستانيسلاس خلف المدافعين لبروكس، الذي سددها بقوة ولكن أليسون يتألق ويتصدى لها.

رد سريع

رد محمد صلاح في الدقيقة 25 على بورنموث بشكل سريع، حيث أحرز هدف التقدم لليفربول، بعدما استغل خطأ بيجوفيتش في إخراج تسديدة فيرمينو، وتابع الكرة في المرمى.

ومنذ الهدف الأول للريدز وحتى نهاية الشوط الأول، حاول بورنموث إدراك التعادل عن طريق الاعتماد على العرضيات والوصول إلى مرمى ليفربول عن طريق الركلات لركنية، ولكن جميعها أخرجها فان ديك أو أليسون بنجاح.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، استطاع النجم المصري أن يظهر في أول لقطة في المباراة بالهدف الثاني في الدقيقة 48، بعد تمريرة من فيرمينو، ليمر صلاح من أكي ويضع الكرة بإتقان على يسار بيجوفيتش.

وفي الدقيقة 53 حاول مهاجم بورنموث كينج الحصول على ركلة جزاء بعد تدخل مع أليسون، ولكن حكم المباراة قرر استمرار اللعب.

وفي الدقيقة 68، جاء مدافع بورنوث ستيف كوك ليحطم آمال فريقه، بإحراز هدف في مرماه، بعدما فشل في إخراج عرضية روبرتسون، لتسكن الكرة في الشباك معلنة عن الهدف الثالث لليفربول.
وفي الدقيقة 71، حاول بورنموث الرد عن طريق ركلة حرة مباشرة سددها ستانيسلاس بشكل رائع، ولكن أليسون يتألق ويمسكها بنجاح.

الضربة الثالثة

ضرب محمد صلاح بورنموث للمرة الثالثة في المباراة بهدف رائع جدًا في الدقيقة 77، بعد استغلال تمريرة لالانا والمرور من الحارس بيجوفيتش مرتين، ثم وضع الكرة في الشباك بطريقة رائعة.

وحاول دانيلز في الدقيقة 80، أن يقلص الفارق بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها تعلو عارضة الحارس البرازيلي أليسون، وحتى نهاية المباراة استسلم بورنموث بشكل كبير للنتيجة، لتنتهي المواجهة برباعية نظيفة للريدز.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً