الوداد يحسم ديربي كازابلانكا بالفوز أمام الرجاء

حسم الوداد البيضاوي الديربي الـ125 في تاريخ الدوري المغربي لصالحه، أمام الرجاء بهدف لصفر، في مباراة مؤجلة من الأسبوع العاشر، على أرضية الملعب الكبير لمراكش، وقد شهدت عزوفاً كبيراً للجماهير، بعدما قاطعها أولتراس الفريقين، احتجاجاً على نقلها من مدينة الدار البيضاء.

وعرفت بداية المباراة، إيقاعاً ونسقاً مرتفعاً من عناصر الوداد والرجاء، إذ تبادل لاعبو الغريمين بعض المناورات الهجومية، كانت الأخطر منها من جانب عناصر الوداد، في الوقت الذي شكلت الهجمات المرتدة من جانب عناصر الرجاء، بعض الخطورة على دفاع وحارس الوداد رضا التكناوتي.

وتواصل ضغط العناصر الودادية وأفضليتهم في باقي دقائق الشوط الأول، إذ كان المدافع محمد الناهيري، قريباً من هز شباك الزنيتي، برأسية قوية، في حدود الدقيقة 15، غير أن العارضة حرمته من ذلك، ليستمر المد الهجومي لرفاقه، بحثاً عن هدف التقدم.

واتسمت باقي أطوار “الديربي” بسيطرة ميدانية لأبناء المدرب التونسي فوزي البنزرتي، غير أنها بقيت عقيمة ودون فعالية، بفعل الانتشار الجيد لأشبال الإسباني خوان كارلوس غاريدو، في الخط الخلفي، إذ تمكنوا من إجهاض كل التحركات الهجومية لمحمد أوناجم ورفيقه أمين تيغزوي.

وشهد إيقاع الجولة الأولى، تراجعا كبيرا خلال دقائق الثلث الأخير، إذ اضطر الحكم رضوان جيد، إلى إطلاق صافرته وتوقيف المباراة في أكثر من حالة، بفعل اصطدامات متكررة بين عناصر الفريقين، قبل أن تنهي صافرته تفاصيل الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

وانطلقت مجريات الشوط الثاني، على وقع مناورات هجومية متبادلة من الجانبين، كانت الأبرز منها عن طريق رأسية لمحمد الناهيري، في الدقيقة 51، تصدى لها الحارس “الرجاوي” أنس الزنيتي، بنجاح، فيما غابت اللمسة الأخيرة عن الكرات الهجومية لعناصر الرجاء.

وارتفع مجدداً نسق المواجهة في الشوط الثاني، تبادل في ظله الفريقان العديد من محاولات التهديف، إذ تحسن كثيراً أداء الرجاء في النصف الثاني للنزال، حيث أتيحت أبرز فرصة للتهديف في المواجهة من جانبهم لزكريا حدراف، في الدقيقة 59، دون أن يستثمرها بالشكل الأمثل.

وكثّف الفريقان من مناوراتهما الهجومية بحثاً عن هدف حسم النقاط الكاملة للمباراة، قبل أن تثمر هجمات الرجاء، احتساب الحكم رضوان جيد، ركلة جزاء للنسور في الدقيقة 68، إلا أن عبد الرحيم الشاكير، فشل في ترجمتها إلى الهدف، لتتواصل سيطرة الأصفار على النتيجة.

في ربع الساعة الأخير من المواجهة، حاول زملاء القائد إبراهيم النقاش، اقتناص هدف الفوز، من خلال سيطرتهم المطلقة على اللعب والضغط على مرمى العميد أنس الزنيتي، الشيء الذي تحقق في حدود الدقيقة 78، عن طريق اللاعب البديل إسماعيل الحداد، بعد استغلاله تراخيا وفراغا في دفاع الرجاء.

وخاض الرجاء الدقائق الـ10 الأخيرة، بنقص عددي بعد طرد زكريا حدراف، بسبب حركة لاأخلاقية تجاه جماهير فريقه، قبل أن يطرد أيضاً محمد الناهيري، من جانب الوداد في الثواني الأخيرة، لتنهي صافرة الحكم جيد، مجريات المباراة بفوز هام للوداد، عزز به رصيده في سبورة ترتيب الدوري المغريي، إذ رفعه إلى النقطة 27 في الصدارة، في المقابل جمّدت الهزيمة رصيد الرجاء في 17 نقطة في المركز السادس.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد