داربي وفاق سطيف و المغرب التطواني يشعل عملية بيع تذاكر الموندياليتو

8 ديسمبر 2014

تعرف عملية بيع تذاكر مواجهة وفاق سطيف في ربع نهائي كأس العالم للأندية، إقبالا كبيرا ومنقطع النظير، من قبل المغاربة الذين يأملون في أن يتأهل نادي أتليتيك تطوان المغربي في المباراة الافتتاحية للبطولة التي تجمعه بنادي اوكلاند سيتي من زيلندا الجديدة، من أجل متابعة مباراة عربية خالصة تجمع الوفاق الجزائري بتيطوان المغربي يوم السبت المقبل.

ومعلوم أن مواجهة الافتتاح في كأس العالم للأندية التي تحتضنه المغرب للعام الثاني على التوالي تجمع هذا الأربعاء نادي تيطوان اتليتيك المغربي بنادي اوكلاند سيتي النيوزيلندي بملعب مولاي عبد الله بالرباط.

وقال رئيس اللجنة المنظمة المحلية لمونديال الأندية أحمد غايبي، في التصريح الذي أدلى به لمكتب وكالة الأنباء الجزائرية بالرباط، الاثنين:”إن أنصار نادي بطل المغرب، اتليتيك تيطوان المغربي، يطلبون تذاكر المباراة الافتتاحية بشكل أقل بكثير من إقبالهم على تذاكر مباراة ربع النهائي التي ستجمع وفاق سطيف الجزائري التي يطلبونها بكثافة حيث تبقى الأولى من حيث حجم الإقبال حتى الآن، فهم يتطلعون في أن يتأهل نادي تيطوان من أجل مشاهدة مواجهة عربية خالصة بين الممثل الجزائري وممثل المغرب في ربع نهائي الموندياليتو”.

ورغم أن نادي ريال مدريد الاسباني سيدخل المنافسة ابتداء من الدور نصف النهائي، ابتداء من يوم 16 ديسمبر الجاري، حيث سيلاقي نادي سيدني الاسترالي ممثل القارة الأسيوية، إلا أن الإقبال على تذاكر هذه المباراة، يبقى أقل من الإقبال على مواجهة ربع النهائي بين الوفاق السطايفي ومنافسه المحتمل المغرب التيطواني.

ويكمن السر في الإقبال الذي تعرفه الخرجة الأولى “للنسر الأسود” في الموندياليتو، باعتباره أول فريق جزائري يشارك في هذه المنافسة العالمية منذ تأسيسها، إلى أن المغاربة يتوقون لمشاهدة “داربي” مغاربي خالص، جاء في ظروف جد خاصة، لاسيما بعد قرار “الكاف” تجريد المغرب من حق احتضان “كان”2015 بسبب طلبه وإصراره على تأجيل موعد احتضانه، وبالتالي فإن الجمهور المغربي حرم أولا من متابعة منتخب بلادهم “أسود الأطلس” في “كان” 2015 واحتمال مواجهة عربية كانت ستجمعهم بالجزائر أو تونس، وثانيا كون أن مدة الحرمان قد تطول إلى 4 سنوات كاملة، لأن عقوبة الكاف قد لاتقل عن هذه المدة، أسوة بما كان عليه مع منتخب نيجيريا في تسعينيات القرن الماضي لما اعتذرت عن تنظيم “الكان”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.