تشيلسي يتأهل إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي

27 يناير 2019
تشيلسي يتأهل إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 24
A+
A-

شق تشيلسي طريقه، اليوم الأحد، إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، إثر فوزه على ضيفه شيفيلد وينزداي (3-0)، في الدور الرابع.

وأحرز البرازيلي ويليان (26 و83)، والإنجليزي كالوم هودسون-أدوي (64)، أهداف تشيلسي.

وشهدت المباراة مشاركة النجم الأرجنتيني، جونزالو هيجواين، في صفوف البلوز، لكنه فشل في هز الشباك.

وخاض تشيلسي بقيادة المدرب الإيطالي، ماوريسيو ساري، المباراة بعدد من العناصر الاحتياطية.

ووقف الحارس الأرجنتيني، ويلي كاباييرو، بين الخشبات الثلاث، فيما تكون الخط الدفاعي من الرباعي، سيزار أزبيليكويتا، وأنطونيو روديجر، وأندرياس كريستينسن، وماركوس ألونسو، ضمن خطة اللعب (4-3-3).

وقام الشاب ناثان أمبادو بدور لاعب الوسط الدفاعي، بإسناد من الدولي الإنجليزي، روس باركلي، فيما تولى الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، دور لاعب الوسط الهجومي، خلف الثلاثي، هودسون-أودوي وويليان وهيجواين.

وهدد تشيلسي ضيفه للمرة الأولى، في الدقيقة 15، عندما أطلق أمبادو قذيفة قوية ابتعدت عن المرمى.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق الضيف، في الدقيقة 22، بعد خطأ على أمبادو، قبل أن يتراجع عن قراره، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

وعاد الحكم ليحتسب ركلة جزاء لتشيلسي، إثر خطأ بحق أزبيليكويتا، حيث نفذها ويليان بنجاح، معلنا تقدم فريقه بهدف في الدقيقة 26.

وأطلق ويليان ركلة حرة مباشرة فوق المرمى، في الدقيقة 33.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل لاعب شيفيلد وينزداي، آدم ريتش، كرة عرضية غافلت الحارس كابييرو، وارتدت من إطار المرمى، في الدقيقة 50.

وبقيت الأمور هادئة حتى الدقيقة 64، عندما أضاف هودسون-أودوي الهدف الثاني، حيث استقبل كرة سهلة من كريستينسن، فسيطر عليها بالقرب من المرمى، وأودعها الشباك بهدوء.

ودخل روبن لوفتوس-تشيك تشكيلة تشيلسي، عوضا عن أمبادو.

وحاول شيفيليد وينزداي تشكيل ضغط ملموس، بقيادة المهاجم المخضرم ستيفن فليتشر، الذي لم يتمتع بالمساندة المطلوبة، فخرج من الملعب ودخل مكانه لوكاس جواو.

ودخل الفرنسي أوليفيه جيرو محل هيجواين، فصنع الهدف الثالث في الدقيقة 83، عندما تبادل الكرة مع ويليان، الذي انطلق من اليسار، قبل أن يرسل الكرة منخفضة، بعيدا عن متناول الحارس، ويستوود.

وكاد جيرو أن يترك بصمته على المباراة، بهدف جميل في الدقيقة 87، لكن مقصيته الخلفية مرت بجوار القائم.

وظلت سيطرة تشيلسي قائمة، حتى نهاية اللقاء، علما بأن نسبة استحواذه على الكرة، بلغت حوالي (79%).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.