يوفنتوس يقلب الطاولة على لاتسيو ويبتعد بالصدارة بفارق 11 نقطة

27 يناير 2019
يوفنتوس يقلب الطاولة على لاتسيو ويبتعد بالصدارة بفارق 11 نقطة 17
A+
A-

حقق يوفنتوس فوزًا صعبًا على نظيره لاتسيو، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الأحد، على ملعب الأوليمبيكو، ضمن منافسات الأسبوع 21 من الدوري الإيطالي.

سجل إيمري تشان، لاعب يوفنتوس هدف لاتسيو الوحيد بالخطأ في مرماه بالدقيقة 59، بينما سجل جواو كانسيلو وكريستيانو رونالدو هدفي البيانكونيري بالدقائق 74 و88.

وواصل يوفنتوس تصدره لجدول مسابقة الكالتشيو برصيد 59 نقطة، بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه نابولي صاحب الـ48 نقطة، بينما تجمد رصيد لاتسيو عند 32 نقطة بالمركز الثامن.

تألق خواكين كوريا، مهاجم لاتسيو، ومر من إيمري تشان ومن ثم ليوناردو بونوتشي من الناحية اليسرى، وتوغل داخل المنطقة قبل أن يمرر الكرة على حدود منطقة الستة ويبعدها روجاني إلى ركلة ركنية بالدقيقة 10.

ومن أمام منطقة الجزاء بالدقيقة 18، حاول خواكين كوريا التسديد، بعد عدة لمسات بين لاعبي لاتسيو، إلا أن الأرجنتيني سدد كرة ضعيفة وصلت سهلة لأيدي تشيزني.

وكاد إيمري تشان، لاعب وسط يوفنتوس، أن يكلف فريقه التأخر في النتيجة، بعدما مرر الكرة أمام منطقة جزاءه بشكل خاطئ، ليحصل لويس ألبيرتو على الكرة ويسدد قذيفة، أبعدها حارس اليوفي ببراعة عن مرماه بالدقيقة 27.

وواصل تشيزني تألقه وبراعته بعدما أنقذ مرمى يوفنتوس من فرصة هدف محقق بالدقيقة 37، بعد تمريرة وصلت إلى ماركو بارولو على حدود المنطقة، سددها اللاعب وسط غياب دفاعي، أبعدها تشيزني باليد اليسرى ببراعة بعيدًا عن مرماه.

يوفنتوس يقلب الطاولة على لاتسيو ويبتعد بالصدارة بفارق 11 نقطة 18
واستمرت هجمات لاتسيو، وكاد شيرو إيموبيلي أن يسجل أول أهداف المباراة بالدقيقة 42، بعد كرة لعبها المهاجم من فوق الحارس تشيزني، إلا أن روجاني تألق وأبعد الكرة من على خط المرمى.

وفشل يوفنتوس في تسديد أي كرة على مرمى لاتسيو خلال أحداث الشوط الأول.

واقترب لويس ألبيرتو من تسجيل أولى الأهداف في الدقيقة 48، بعد تصويبة من خارج المنطقة بالقدم اليسرى مرت بجوار القائم الأيمن لتشيزني.

وتمكن لاتسيو من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 59، بعد ركلة ركنية نُفذها لويس ألبيرتو وسجلها إيمري تشان، لاعب وسط يوفنتوس، بالخطأ في مرماه.

وبطريقة غريبة، أهدر إيموبيلي انفراد صريح بمرمى تشيزني، بعد تمريرة سحرية من كوريا في عمق دفاع يوفنتوس، سددها شيرو بعيدة عن المرمى.

وكاد ألبيرتو أن يضيف الهدف الثاني بالدقيقة 66، بتسديدة صاروخية اصطدمت بمدافع يوفنتوس ومرت بجوار القائم مباشرة.

وتعادل البديل جواو كانسيلو، هدف التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 74، بعد توغل بيرنارديسكي من جهة اليسار وتمرير الكرة إلى ديبالا، الذي سدد أول تصويبة ليوفنتوس في المباراة، ويبعدها الحارس ومن ثم يتابعها كانسيلو في المرمى.

وحصل كانسيلو على ركلة جزاء بالدقيقة 87، حولها مواطنه كريستيانو رونالدو إلى هدف ثاني ليوفنتوس، ليتقدم البيانكونيري بهدفين مقابل هدف بالدقيقة 88.

وكاد كانسيلو أن يضيف الهدف الثالث بعدما انفرد من ناحية اليمين وفضل التمرير إلى بيرنارديسكي بدلاً من التسديد بالمرمى، ليضيع فرصة دخول التاريخ، بعد نزوله كبديل ومساهمته في هدفين.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.