زطشي يطالب مدوار بتجنب التصريحات

1 فبراير 2019
زطشي يطالب مدوار بتجنب التصريحات 24
A+
A-

استغل رئيس الفاف خير الدين زطشي، اجتماع المكتب الفيدرالي المنعقد أمس، بمركز سيدي موسى لوضع النقاط على الحروف، بخصوص العلاقة التي تربط الاتحادية بالرابطة المحترفة، لأنه لم يتقبل التصريحات التي كان رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار، قد أدلى بها عقب جلسة العمل التي جمعته برؤساء الأندية، خاصة ما يتعلق بالتحكيم وكذا قضية حقوق البث التلفزيوني، حيث ذهب زطشي إلى حد مطالبة مدوار بضرورة التعقل، وتجنب التصريحات التي تمس بمصداقية مختلف الهيئات الكروية.
مصدر من داخل المكتب الفيدرالي، تفيد بأن رئيس الاتحادية، اعتبر الطريقة التي تحدث بها مدوار عن ملف التحكيم بمثابة اتهامات مباشرة للفاف، مما جعله يجدد التأكيد على أن مطلب إلحاق اللجنة الفرعية المكلفة بالتعيينات بالرابطات، لن يجد طريقه إلى التجسيد، كما أن توسيع تركيبة اللجنة إلى ممثلين عن مختلف الرابطات أمر يبقى ـ حسبه ـ « غير منطقي، لأن الاتحادية، تضع كامل ثقتها في اللجنة التي تزاول نشاطها منذ النصف الثاني من الموسم المنصرم، وتتحمل كامل الضغوطات الخارجية المفروضة عليها، كما أنها مسؤولة عن تعيينات الحكام في بطولة الرابطة المحترفة، وكذا قسمي الهواة وما بين الرابطات».
واستنادا إلى ذات المصدر، فإن زطشي عمد في جلسة الأمس، إلى التذكير بأن الفاف تملك حق فسح الاتفاقية، المبرمة مع الرابطة المحترفة بخصوص تسيير المنافسة، وذلك في حال الوقوف على تجاوزات، من شأنها أن تكلف الاتحادية الكثير من مصداقيتها، حيث أن «سيناريو» قرباج يبقى قابلا للتكرار، لأن المكتب الفيدرالي لم يهضم الكيفية، التي تحدث بها المسؤول الأول في الرابطة المحترفة، بخصوص قضية عائدات حقوق البث التلفزيوني، وحصة الأندية منها، سيما بعد ردة الفعل السريعة، التي جاءت من المدير العام للتلفزيون الجزائري، والذي لوّح بفسخ العقد، والمطالبة بالتعويض عن الخسائر التي تكبدتها المؤسسة، جراء الاعتداءات التي تطال مختلف الفرق التقنية أثناء نقل اللقاءات، فضلا عن قضية القرصنة، وهي الخرجة الإعلامية، التي أجبرت رئيس الاتحادية على مطالبة مدوار، بضرورة تحمل كامل مسؤوليته، واتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحسم في هذا الإشكال، في أسرع وقت ممكن.
جلسة الأمس، جسدت «برودة» العلاقة بين رئيس الرابطة وأعضاء المكتب الفيدرالي، خاصة وأن مدوار كان على هامش جلسته برؤساء الأندية، قد صرح بأن ملف اتحاد عنابة، كان قد عولج على مستوى الفيدرالية، وقرار تأهيل اللاعبين الجدد كان بعد تلقي مراسلة رسمية من الفاف، حيث ذهب زطشي إلى حد مطالبة رئيس الرابطة المحترفة، بضرورة الالتزام بمبدأ التحفظ، وتجنب التصريحات الصحفية التي تفتح باب التأويلات على مصراعيه في مختلف وسائل الإعلام.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.