ميسي ينقذ برشلونة من الهزيمة أمام فالنسيا

تعادل برشلونة مع فالنسيا بنتيجة (2-2) في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 22 من الليجا.

أحرز ليونيل ميسي هدفي برشلونة في الدقيقتين 39 و64، بينما أحرز كيفين جاميرو وداني باريخو هدفي فالنسيا في الدقيقتين 24 و32.

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد برشلونة إلى النقطة 50 في المركز الأول، فيما يصعد فالنسيا للمركز السابع بعدما وصل للنقطة 30.

ظهرت خطورة فالنسيا في الدقائق العشرة الأولى عن طريق الجبهة اليمنى بقيادة دانييل فاس، الذي أرسل كرتين متتاليتين إلى باريخو وجاميرو ولكن كان تير شتيجن بالمرصاد لتسديداتهما.

وجد برشلونة صعوبة في اختراق الجدار الدفاعي لفالنسيا، الذي كان يعود في الحالة الدفاعية بثمانية لاعبين، مما أدى لابتعاد ميسي عن منطقة الجزاء واقتراب أكثر من مناطق الوسط للبحث عن المساحة.

أنقذ البرازيلي نيتو حارس مرمى فالنسيا من كرة محققة في الدقيقة 17 مو مواطنه كوتينيو، الذي راوغ في الجبهة اليسرى وسدد في الزاوية البعيدة أبعدها نيتو باقتدار.

نجح جاميرو في افتتاح نتيجة اللقاء بالدقيقة 24، مستغلا توغل رودريجو مورينو من الوسط، ليحرز الهدف الأول في أمام أعين شتيجن الذي فشل في التصدي لتسديدته.

ومع الدقيقة 28 أوقف حكم اللقاء اللعب بعدما تعرض جيرارد بيكيه وكيفين جاميرو لإصابة قوية، أدت لإسالة دماء كل منهما إثر اصطدام هوائي، ليعود اللاعبان مجددا إلى اللعب، قبل أن يفشل جاميرو في استكمال القاء ويدخل فيران توريس بدلا منه.

عاود مدافعي البرسا في ارتكاب الأخطاء الفردية، في الدقيقة 32 أحتسب الحكم ضربة جزاء على روبيرتو الذي منع فاس من الوصول للكرة، لتسفر عن الهدف الثاني للخفافيش من توقيع داني باريخو.

منح أنديانو مايينكو، حكم المباراة ضربة جزاء آخرى ولكن لصالح برشلونة تمكن من خلالها ليونيل ميسي من تضييق الفارق في الدقيقة 39.

دخل البلوجرانا الشوط الثاني بشكل هجومي، كما أجرى فالفيردي التغيير الأول بخروج سميدو ودخول جوردي ألبا لتنشيط الجبهة اليسرى.

لم يسلم برشلونة من الهجمات المرتدة للضيوف، الذين استغلوا سرعة تشيرشيف ورودريجو في الثلث الأمامي، ومع الدفيفة 60 أهدر فاس فرصة لإضافة الهدف الثالث بعدما أنفرد بالمرمى ولكنه أهدر الفرصة بغرابة.

أجرى كلا المدربين التغيير الثاني، حيث أخرج مارسلينو كوكلين ودفع بكوندوبيا، بينما أشرك فالفيردي لاعبه آرثر بدلا من ألينيا.


نجح ميسي في تعديل النتيجة للبرسا في الدقيقة 64 بمجهود فردي، بعدما استلم كرة على حدود المنطقة سددها ببراعة داخل المرمى وسط غابة من سيقان مدافعي الخفافيش.

هدأ برشلونة بعد هدف التعادل كما اضطر ليونيل ميسي للعلاج خارج الخطوط بعدما تعرض لكدمة في الفخذ في الدقيقة 74.

ضغط فالنسيا في الدقائق العشرة الأخيرة على أمل استغلال تراجع برشلونة، كما دفع مارسيلينو بالورقة الأخيرة بدخول سانتي مينا بدلا من رودريجو، كما شارك مالكوم بدلا من كوتينيو في برشلونة.

حاول البديل مالكوم إحداث بعض الخطورة على مرمى فالنسيا في ظل تراجع المردود البدني لزملائه ولكن ينجح الخفافيش بالخروج بنقطة مهمة بعد انتهاء المباراة بالتعادل.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد