توتنهام يقسو على بوروسيا دورتموند في ذهاب مباريات دوري أبطال أوروبا

توتنهام يقسو على بوروسيا دورتموند في ذهاب مباريات دوري أبطال أوروبا 24

وضع توتنهام هوتسبير الإنجليزي قدمًا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما تغلب على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني (3-0)، اليوم الأربعاء، على ملعب ويمبلي، في إطار منافسات ذهاب دور الـ16.

وسجل الثلاثي هيونج مين سون، يان فيرتونخين وفرناندو يورنتي أهداف السبيرز، في الدقائق 47 و83 و86، ليعزز توتنهام حظوظه في التأهل قبل مواجهة الإياب يوم 5 مارس المقبل.
توتنهام يقسو على بوروسيا دورتموند في ذهاب مباريات دوري أبطال أوروبا 25
بدأ ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، المباراة بتشكيلة ضمت كلًا من: لوريس، أورييه، ألدرفيريلد، سانشيز، فويث، فيرتونخين، وينكس، سيسوكو، إيركسن، مورا وسون.

بينما دفع لوسيان فافر، مدرب دورتموند، بتشكيلة ضمت كلًا من: بوركي، حكيمي، زاجادو، توبراك، ديالو، فيتسل، داوود، ديلاني، سانشو، جوتزه وبوليسيتش.

وانتظر توتنهام حتى مرور 6 دقائق للوصول إلى مرمى الحارس رومان بوركي، بعدما وصلت الكرة إلى لوكاس مورا داخل منطقة الجزاء، ليتسلمها ويسددها صاروخية على الطائر، لكنها مرت بجوار القائم، لتضيع فرصة الهدف الأول.
توتنهام يقسو على بوروسيا دورتموند في ذهاب مباريات دوري أبطال أوروبا 26

واتضح عجز لاعبي دورتموند في الدقائق الـ10 الأولى، بعدما فشلوا في الوصول بأي كرة إلى الثلث الهجومي.

وبعد مرور ساعة على بداية المباراة، وصل دورتموند بأول فرصة، بعدما استغل كريستيان بوليسيتش خطأ دفاع توتنهام، ليتوغل داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد كرة قوية بيسراه، أبعدها الحارس الفرنسي هوجو لوريس ببراعة إلى ركنية.

وبدأ دورتموند في التجرأ على مرمى لوريس، وجاءت ثاني المحاولات من تسديدة قوية للبلجيكي أكسيل فيتسل من خارج منطقة الجزاء، ذهبت بين أحضان حارس السبيرز.

وشكلت انطلاقات جادون سانشو خطورة بالغة على الجبهة اليسرى للفريق اللندني، حيث شن اللاعب الإنجليزي أكثر من هجمة كادت أن تسفر عن هدف مباغت للضيوف.

واتسمت محاولات أسود الفيستيفال بالخطورة، وجاءت فرصة جديدة للضيوف من تسديدة للاعب الدنماركي توماس ديلاني من خارج منطقة الجزاء، لكن لوريس تصدى لها بنجاح.

وجاء الرد سريعًا من توتنهام، في الدقيقة 35، بعدما توغل هيونج مين سون من جهة اليسار، ليطلق تصويبة أرضية زاحفة، تصدى لها بوركي بأقدامه.

وواصل لوريس ذوده عن مرماه بتصدي خيالي قبل نهاية الشوط الأول، بعدما أبعد كرة من ضربة رأسية للمدافع الفرنسي دان أكسيل زاجادو، كادت أن تسفر عن هدف أول للضيوف، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، باغت توتنهام ضيفه بهدف مع أول فرصة، بعدما أرسل يان فيرتونخين عرضية داخل منطقة الجزاء، ليوجهها سون بقدمه اليمنى إلى داخل الشباك، في الدقيقة 47.

ومنح الهدف دفعة معنوية لرجال المدرب ماوريسيو بوكيتينو، ليبدأ طوفان هجمات أصحاب الأرض على مرمى بوركي في الدقائق الأولى من الشوط الثاني.

وذاد دفاع دورتموند عن مرماه أمام هجمات توتنهام المتواصلة من كل حدب وصوب، ليتقهقر الفريق الضيف للمناطق الخلفية، لصد اجتياح الفريق اللندني.

وحاول الفريق الضيف التقدم بعد ذلك، حيث قام بمحاولات على استحياء لإدراك التعادل، أبرزها تسديدة من محمود داوود، لكنها ذهبت ضعيفة بين يدي لوريس.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة ب7 دقائق، تمكن توتنهام من تعزيز تقدمه بهدف ثانٍ عن طريق فيرتونخين، في سيناريو مشابه للهدف الأول، بعدما قابل المدافع البلجيكي عرضية من الجهة اليمنى، ليوجهها بيسراه إلى داخل الشباك.

وبعد مرور دقيقة واحدة، أقحم بوكيتينو مهاجمه الإسباني فرناندو يورنتي، بدلًا من البرازيلي لوكاس مورا.

ولم يحتج يورنتي سوى دقيقتين فقط، ليضع بصمته في اللقاء، بتسجيل هدف توتنهام الثالث من أول لمسة له في اللقاء، بعدما قابل كرة عرضية من ركنية بضربة رأسية سكنت الشباك.

وفور نزول البديل البرتغالي رافائيل جيريرو، كاد أن يقلص النتيجة بتسجيل هدف أول لدورتموند من تسديدة يسارية، لكن الكرة مرت بجوار القائم، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بفوز توتنهام بثلاثية نظيفة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد