برشلونة يتغلب على بلد الوليد بهدف ليونيل ميسي

فاز برشلونة على ضيفه بلد الوليد، بنتيجة (1-0)، في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم السبت، على ملعب كامب نو، في إطار منافسات الجولة الـ24 من الليجا.

أحرز ليونيل ميسي، قائد الفريق الكتالوني هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 44، من ركلة جزاء.

وبتلك النتيجة ارتفع رصيد برشلونة إلى النقطة 54 في الصدارة، فيما تجمد رصيد بلد الوليد عند 26 نقطة في المركز الـ15.

حاول الضيوف مباغتة برشلونة مبكرا بضغط هجومي في الدقائق العشر الأولى من الجهة اليسرى، ولكن يقظة دفاع البارسا منعت مهاجمي بلد الوليد من الوصول بأي فرص حقيقية على المرمى.

عجز البلوجرانا عن تقديم المستوى المنتظر أمام دفاع بلد الوليد المكون من 5 لاعبين، بالرغم من استحواذه على الكرة طوال فترات الشوط الأول، إلا أن السرعة في التمرير والتحرك غابت تماما.

استغل عثمان ديمبلي مهارته في التوغل أكثر من مرة أبرزها في الدقيقة 14، حيث تفوق على مدافع الفريق المنافس ولكن فشلت محاولته على المرمى بعدما أتت تسديدته بجوار القائم.

ظل برشلونة عاجزا عن صنع الخطورة على مرمى بلد الوليد، كذلك الحال مع ليونيل ميسي الذي ظل بعيدا عن منطقة الجزاء، وسط حصار من مدافعي الخصم الذين قيدوا حرية البرغوث في الثلث الأخير.

ومع الدقيقة 44، احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح جيرارد بيكيه، تولى تسديدها ميسي ليمنح برشلونة هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول.

دخل برشلونة الشوط الثاني برغبة أكبر في تقديم مستوى أفضل، حيث تقدم ميسي للعب أقرب لمنطقة الجزاء، ليضيع فرصة مضاعفة النتيجة في الدقائق الأولى من الشوط، بعدما تصدى الحارس لتسديدة من داخل المنطقة.

حاول بلد الوليد الوصول لمرمى برشلونة من الأطراف عن طريق فيردي وجوراديولا، ولكن دائما يتعثر الفريق في الأمتار الأخيرة ويستخلص برشلونة الكرة بسهولة.

أجرى فالفيردي تغييره الأول في الدقيقة 60، بخروج كيفين برينس بواتينج غير الموفق، ودخول لويس سواريز، ثم التغيير الثاني بخروج عثمان ديمبلي ودخول فيليب كوتينيو.

تحسن أداء برشلونة مع دخول المهاجم الأوروجواياني الذي حمل بعض العبء الهجومي عن ميسي، وتمكنا من تشكيل ثنائي عانى منه دفاع بلد الوليد في الدقائق المتبقية.

أهدر سواريز فرصة محققة في الدقيقة 73، بعدما وصلته كرة داخل المنطقة فشل في تحويلها إلى الشباك لتذهب بعيدا عن متناول لاعبي البارسا.

وفي الدقيقة 84، فشل ميسي في إضافة الهدف الثاني له ولبرشلونة، وذلك بعدما تصدى الحارس جوردي ماسيب لضربة جزاء أخرى نفذها النجم الأرجنتيني، لتنتهي المباراة بفوز صعب للفريق الكتالوني.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد