الهلال يفوز على الفيصلي ويحافظ على صدارة الدوري السعودي

حافظ فريق الهلال على فارق النقاط في صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، بعد تغلبه بشق الأنفس على ضيفه الفيصلي بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب جامعة الملك سعود، اليوم الجمعة، ضمن الجولة الـ22 من المسابقة.

ويدين الأزرق بانتزاع نقاط المباراة كاملة، لمهاجمه الإيطالي سیباستیان جيوفينكو، الذي وقع على هدفي الهلال في الدقيقتين، 18، 76، فيما سجل المدافع البرازيلي إيجور روسي، هدف الفيصلي الوحيد في الدقيقة 49.

وعزز الهلال موقعه على قمة ترتيب دوري المحترفين السعودي، برصيد 55 نقطة، بفارق 6 نقاط كاملة أمام ملاحقه اللدود النصر، فيما تجمد رصيد الفيصلي عند 30 نقطة في المركز الثامن.

اجتياح ازرق

استهل الهلال الشوط الأول مهاجمًا، فلم تمر سوى ثلاث دقائق حتى كان مرمى ملائكة حارس الفيصلي، قد تعرض للتهديد مرتين.

وعمد شامويسكا مدرب الفيصلي للتراجع، لاستيعاب الاجتياح الأزرق الذي تدفقت هجماته من الطرفين، وضاعت من كارييو وجوميز وسالم أكثر من فرصة.

وتتويجًا لتألقه، استغل الإيطالي جيوفينكو، خطأ عقيل بلغيث في إبعاد الكرة داخل منطقة الجزاء، في الدقيقة 18، ليسجل هدف فريقه الوحيد في هذا الشوط، بعدما ركن الكرة بحرفنة على يسار ملائكة.

براعة الفيصلي في المرتدات، لم تظهر في ظل الضغط الهلالي وفتحه ثغرات عدة، وطوال الشوط بقي روجيرو معزولًا، لتقل خطورة العنابي تمامًا، مما أراح المعيوف حارس الهلال.

وفي النصف الثاني من هذا الشوط، اشتدت هجمات المضيف، وسط تألق كبير للظهيرين البريك والشهراني، وتوالت الفرص المهدرة من كنو وجيوفينكو وسالم، تصدى لبعضها مصطفى ملائكة ببسالة.

ويحسب لزوران مدرب الهلال، خطته المحكمة بالسيطرة على منطقة المناورة، فيما دفع شامويسكا ضريبة اللعب بمهاجم واحد فقط، مما قلل فاعلية هجماته.

وجه آخر

غير مدرب الفيصلي من قناعاته، فزج بجوستافو، وكثف منطقة الوسط لمقاومة قوة الأزرق، لتثمر السيطرة العنابية خطأً على جوستافو، لعبها المتخصص فهد الأنصاري، على رأس روسي، استقرت في وسط مرمى المعيوف، هدف التعادل في الدقيقة 49.

واستعاد الهلال سيطرته، وحاول كنو وجيوفينكو مباغتة دفاع منافسة دون خطورة كبيرة، مع مرتدات خطرة للثنائي روجيرو، لتمر الربع الساعة مثيرة من الفريقين.

الربع الثاني استعان زوران بالشلهوب بدلا عن كارييو لتفعيل وسط الفريق، لتزيد خطورة سالم الذي تفرغ للجهة اليمنى، وأشغل حمدان والأنصارى عن مساندة هجمات العنابية.

الدقيقتان 71 و72 تصدى ملائكة لكرتين خطرتين لجيوفينكو، من كرة ثابتة، وتسديدة من الشلهوب، واستمر الحصار الهلالي الذي افتقد للنهاية السليمة، التي تحققت مرة أخرى في الدقيقة 79، بهجمة مرسومة من الشلهوب لجيوفينكو، لعبها أرضية على يسار ملائكة هدفا ثانيا للهلال.

وحاول بعدها شامويسكا فرض إيقاعه بالارتداد السريع، والعرضيات، وكاد جوستافو أن يفعل ذلك في الوقت بدل الضائع، بكرة أصابت الشباك الجانبية، وتدخل الفار بعد ثلاث دقائق، لطرد ياسر الشهراني، أعلن بعدها الحكم نهاية اللقاء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد