يوفنتوس يقترب من لقب الكالتشيو بفوزه المثير على نابولي

خطف يوفنتوس فوزًا ثمينًا من أمام نظيره نابولي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة 26 من الدوري الإيطالي.

أحرز ميرالم بيانيتش وإيمري تشان أهداف يوفنتوس بالدقائق 28 و39، بينما سجل خوزيه كاييخون هدف نابولي بالدقيقة 61.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 72 نقطة، ويواصل تربعه على قمة جدول مسابقة الكالتشيو بفارق 16 نقطة عن نابولي بالمركز الثاني، برصيد 56 نقطة.

الدقائق العشر الأولى من المباراة لم تشهد أي خطورة على مرمى الفريقين، فظلت الكرة في منتصف الملعب وسط مناوشات بسيطة من كلا الفريقين.

وجاءت أولى الفرص في اللقاء، بالدقيقة 11، بعد عرضية السيد هساي من جهة اليسار، أبعدها بونوتشي بطريقة خاطئة لتصل إلى زيلينسكي الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لتشيزني.

وشهدت الدقيقة 25، حالة طرد لأليكس ميريت، حارس نابولي، بعد خطأ في التمرير من مالكويت في إرجاع الكرة إلى حارسه، ليخطفها رونالدو ويحاول مراوغة الحارس ليسقط خارج المنطقة ويحصل على البطاقة الحمراء.

وأجرى أنشيلوتي أولى تبديلاته بالدقيقة 26، بخروج المهاجم أركاديوز ميليك، ونزول الحارس ديفيد أوسبينا.

وتمكن ميرالم بيانيتش من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 28، بتسديدة مميزة من الركلة الحرة الثابتة التي حصل عليها الدون، ليعلن عن تقدم البيانكونيري بهدف نظيف.

ورد زيلينسكي سريعًا بهجمة مرتدة في الدقيقة 29، بعد كرة طولية في عمق دفاع يوفنتوس فشل كانسيلو في إبعادها، لينفرد بيوتر بالمرمى ويسدد كرة ارتطمت بالقائم الأيسر ليوفنتوس.

وحاول إنسيني التسجيل على غرار بيانيتش، من ركلة حرة في الدقيقة 36، ليسدد تصويبة قوية في منتصف المرمى، ويتصدى لها تشيزني بسهولة.

وكاد بيانيتش أن يسجل هدفًا ثانيًا في الدقيقة 38، بعد ركلة ركنية نفذت من الناحية اليمن إلى بيانيتش على حدود المنطقة ويسدد كرة قوية يبعدها أوسبينا لركلة ركنية من جديد.

ومن كرة ثابتة جديدة، من الركلة الركنية تمكن يوفنتوس من تسجيل هدفه الثاني بالدقيقة 39 بعد عرضية بيرنارديسكي التي وجدت رأس إيمري تشان، ويسكنها الشباك.

بداية الشوط الثاني جاءت مثيرة، بعد حصول ميرالم بيانيتش على البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء في الدقيقة 47، ليكمل الفريقين المباراة بعشرة لاعبين.

وقلص خوزيه كاييخون النتيجة لصالح نابولي بالدقيقة 61، بعد تمريرة من كوليبالي إلى إنسيني في الناحية اليسرى، والذي قدم تمريرة ساحرة في عمق دفاع يوفنتوس، أخطأ كيلليني في تقديرها ليستغلها كاييخون ويسدد الكرة بلمسة بسيطة من داخل منطقة الستة ياردة.

واقترب نابولي من تعديل النتيجة عبر تسديدة قوية من مسافة بعيدة عن طريق البرازيلي اَلان، إلا أنها مرت بجوار القائم.

واستمر طوفان أبناء الجنوب، وسدد فابيان رويز قذيفة صاروخية بالدقيقة 67، تصدى لها تشيزني وأبعدها عن مرماه، وأعقبها زيلينسكي بتصويبة أخرى قوية من الناحية اليسرى لنابولي أبعدها تشيزني من جديد.

ومجددًا سدد فابيان رويز تصويبة قوية من خارج المنطقة بالدقيقة 71، لتصطدم برأس بونوتشي وتمر بجانب المرمى إلى ركلة ركنية.

واحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء بالدقيقة 83، بعد لمس الكرة ليد أليكس ساندرو، وعودة لتقنية الفيديو التي أقرت وجود ركلة جزاء، سددها إنسيني في القائم الأيمن لتشيزني.

الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت صراعات ومناوشات بين لاعبي الفريقين، بعد اصطدام كوليبالي بديبالا وسقوط الأخير، انتهت بمناوشات وبطاقتين صفراويتين لاَلان وبنتانكور.

وشهدت المباراة إبراز 10 بطاقات للاعبي الفريقين، بواقع 8 بطاقات صفراء و2 بطاقة حمراء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد