محرز ومانشستر سيتي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

أنجز مانشستر سيتي المهمة وبلغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه الكاسح على شالكه 7-0 مساء الثلاثاء على ملعب “الإتحاد”، في إياب ثمن النهائي.

وسجل أهداف مانشستر سيتي كل من سيرجيو أجويرو (35 من ركلة جزاء و38) وليروي ساني (42) ورحيم سترلينج (56) وبرناردو سيلفا (71) وفيل فودين (78) وجابريال جيسوس (84).

وكان لقاء الذهاب في جيلسينكيرشن، قد انتهى بفوز مانشستر سيتي 3-2.

وأجرى مانشستر سيتي 3 تعديلات على تشكيلته الأساسية التي تغلبت على واتفورد 3-1 مساء السبت ضمن الجولة الثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز، فشارك ليروي ساني على حساب رياض محرز، وخاض البرازيلي دانيلو المباراة في عمق الدفاع لتعويض غياب المصاب فنسان كومباني والموقوف نيكولاس أوتامندي، كما لعب الألماني إلكاي جوندوجان في خط الوسط مكان الموقوف الآخر فرناندينيو.

أما شالكه، فأجرى 4 تعديلات على تشكيلته التي خسرت أمام فيردر بريمن 2-4 في الدوري الألماني يوم الجمعة الماضي، فشارك الأوكراني ييفين كونوبوليانكا مكان المصاب دانييل كالجيوري، وفضل المدرب دومينيكو تيديسكو إشراك سوات سيردار على حساب ستيفن سكريزيبيسكي، وشارك ساليف ساني في عمق الدفاع والحارس رالف فاهرمان بين الخشبات الثلاث.

وكعادته بدأ مانشستر سيتي المباراة سيطرة، وكانت أول فرصة خطيرة له في الدقيقة 13، عندما مرر كايل ووكر كرة بينية أنيقة إلى الجناح سترلينج الذي أرسلها بدورها داخل منطقة الست ياردات إلى أجويرو، لكن الأخير ضل طريق المرمى من مسافة قصيرة.

استمرت سيطرة مانشستر سيتي على الأحداث، واستقرت رأسية أجويرو الضعيفة في أحضان الحارس فاهرمان بالدقيقة 30، واحتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر سيتي بعد إعاقة برناردو سيلفا داخل المنطقة، ونجح أجويرو في تنفيذ الركلة على طريقة “بانينكا” مهديا التقدم لفريقه في الدقيقة 35.

ولم تمض سوى 3 دقائق حتى أضاف أجويرو الهدف الثاني عندما قابل تمريرة مميزة من سترلينج ليسدد رغم مضاقة الدفاع في الزاوية الضيقى للمرمى، ثم جاء الدور على ساني ليضيف الهدف الثالث في الدقيقة 42، عندما قابل تمريرة من أولكسندر زينتشينكو ليتحطى ويستون ماكيني ويسدد في الشباك هدفه الرابع عشر في كافة المسابقات هذا الموسم، وقبل نهاية الشوط الأول، أهدر سترلينج فرصة خطيرة اثر تبادل ناجح للكرة مع دانيلو الذي وضع زميله امام المرمى لكن فاهرمان أنقذ الموقف.

وأصاع ساني فرصة سهلة في الدقيقة 51 عندما تلقى تمريرة مميزة من جوندوجان لكنه سدد بجانب القائم البعيج، لكنه عوض بصناعته الهدف الرابع الذي جاء من توقيع سترلينج بلمسة واحدة متقنة في الدقيقة 56،وبعدها دخل الإنجليزي الشاب فيل فودين مكان دافيد سيلفا، والبرازيلي جابريال جيسوس مكان أجويرو.

وعاد ساني ليقوم بدور صانع الأهداف، وهذه المرة استفاد البرتغالي سيلفا من تمريرة متقنة للاعب شالكه السابق ليسدد كرة أرضية على يسار الحارس في الدقيقة 71، ثم مرر كرة أنيقة إلى فودين الذي راوغ فاهرمان قبل أن يضع الكرة في الشباك الخالية مسجلا الهدف السادس لفريقه والأول له على المستوى القاري في الدقيقة 78.

وتصدر فاهرمان لانفراد من فودين في الدقيقة 80، لكنه لم يستطع منع سيتي من تسجيل الهدف السابع الذي جاء عن طريق جيسوس الذي أطلق تسديدة مرت من تحت يد الحارس إلى داخل الشباك في الدقيقة 84.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد