تبخر أحلام منتخب ليبيا في التأهل إلى بطولة الأمم الإفريقية

تبخرت أحلام منتخب ليبيا في التأهل إلى بطولة الأمم الإفريقية، بعد هزيمة مريرة على يد ضيفه جنوب إفريقيا بنتيجة (2-1)، اليوم السبت، على ملعب “الطيب المهيري” بتونس، في الجولة السادسة والأخيرة بالمجموعة الخامسة من التصفيات.

وتكفل بيرسي تاو لاعب جنوب إفريقيا، بتسجيل ثنائية البافانا بافانا في المرمى الليبي الدقيقتين (50 و68)، بينما أحرز هدف ليبيا اللاعب أحمد بن علي من ضربة جزاء في الدقيقة (65).

وبذلك الفوز يصعد البافانا إلى كان 2019 بعد الغياب في النسخة الماضية ويستمر غياب المنتخب الليبي عن النهائيات القارية منذ آخر ظهور في عام 2012.

واحتل منتخب جنوب إفريقيا وصافة المجموعة الخامسة برصيد 12 نقطة ليصعد رفقة المنتخب النيجيري المتصدر بـ13 نقطة، فيما تجمد ليبيا ثالثًا بـ7 نقاط، قبل سيشل المتذيل بنقطة وحيدة.

وقدم المنتخب الليبي عرضاً متبايناً بين الحماس الواضح في البداية في ظل أجواء جماهيرية رائعة في أحضان تونس ولكن الأخطاء الدفاعية وغياب التركيز مع التراجع البدني أضاعوا حلم الصعود.

بدأ المنتخب الليبي المباراة بإيقاع سريع وضاغط على دفاعات جنوب أفريقيا لخطف هدف مبكر خاصة عن طريق حمدو الهوني ومؤيد اللافي، وأفسد المدافع علي سلامة محاولات لشن هجمات مرتدة من البافانا بافانا وأضاع المنتخب الليبي ضربة رأس.

وهدأ الإيقاع الليبي بعد مرور ثلث ساعة مع كرات عرضية من جنوب إفريقيا، وأمسك الحارس الجنوب إفريقي تمريرة عرضية من الجبهة اليسرى وأبعد دفاع البافانا كرة أخرى من ليبيا، ونال حمدو الهوني إنذاراً بعد تعطيل هجمة مرتدة من جنوب إفريقيا.

وضاعت محاولة قريبة من المسلاتي بعد خروج الحارس دارين كينت ولكنه لم يستغلها لتضيع على المنتخب الليبي، وأهدر منتخب جنوب إفريقيا فرصة خطيرة بتسديدة قوية أبعدها سند الورفلي.

وأطلق أحمد بن علي تسديدة صاروخية أمسكها الحارس دارين كينت لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون أهداف.

وافتتح المنتخب الجنوب إفريقي الشوط الثاني مسجلاً هدف التقدم من تسديدة صاروخية عن طريق بيرسي تاو في الدقيقة 50 سكنت الشباك الليبية.

وأشرك المنتخب الليبي اللاعب أنيس سالتو في الدقيقة 52، وطالب لاعبو منتخب ليبيا باحتساب ضربة جزاء ضد البافانا بعدما لمست الكرة يد مدافع جنوب إفريقيا إثر تسديدة اللافي ولكن الحكم نور الدين الجعفري رفض احتساب اللعبة.

ونشط المنتخب الليبي بعد مشاركة البديل أنيس سالتو الذي حصل على خطأ بالقرب من حدود منطقة الجزاء، وبعدها احتسب الحكم الجعفري ضربة جزاء ضد الحارس دارين كينت بعد التحام هوائي بدون كرة ليسجل أحمد بن علي هدف التعادل لمنتخب ليبيا في الدقيقة 65 من ضربة جزاء.

ورد القائم ضربة رأس خطيرة من جنوب إفريقيا وسط خطأ من الحارس محمد نشنوش، وتراجع منتخب ليبيا بدنياً بشكل واضح بعد الهدف ليحرز منتخب البافانا الهدف الثاني من تسديدة مباغتة سكنت شباك الحارس نشنوش في الدقيقة 68 عبر بيرسي تاو مجددًا.

ولم تفلح تغييرات المدرب فوزي العيساوي المدير الفني للمنتخب الليبي في تحسين الواقع البدني هجومياً سواء معتز المهدي أو السنوسي هادي وأبعد نشنوش كرة بينية من بيرسي تاو المتألق وضاعت ضربة رأس فوق العارضة.

كما ضاع انفراد من البافانا بجوار القائم مع تغيير أخير من جنوب أفريقيا بنزول المهاجم لارس لإضاعة اللحظات الأخيرة لينتهي اللقاء بهزيمة ليبية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد