لاتسيو يبلغ المباراة النهائية من كأس إيطاليا

لاتسيو يبلغ المباراة النهائية من كأس إيطاليا 24

بلغ لاتسيو المباراة النهائية من كأس إيطاليا، عقب فوزه على ميلان، بنتيجة (1-0) في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء، بملعب سان سيرو، في إياب الدور نصف النهائي من المسابقة.

وأحرز خواكين كوريا، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 58 من اللقاء، ليقود فريقه للنهائي المُرتقب، وينتظر الفائز من مواجهة فيورنتينا وأتالانتا، الذي يقام غدًا الخميس على ملعب الأخير.

المحاولة الأولى في المباراة جاءت بالدقيقة السابعة، بعد ركلة حرة ثابتة من مسافة بعيدة، مرر لويس ألبيرتو كرة عرضية وصلت إلى ميلينكوفيتش سافيتش الذي سدد كرة ضعيفة وصلت سهلة لأيدي الحارس رينا.

وفي الدقيقة 8، تلقى سيموني إنزاجي، مدرب لاتسيو، ضربة موجعة بعد إصابة الصربي ميلينكوفيتش سافيتش، لاعب الوسط، إثر سقوطه بطريقة خاطئة على ساقه، ليكمل المباراة قبل أن يخرج في الدقيقة 15، ويحل محله ماركو بارولو.

وأهدر خواكين كوريا، فرصة ذهبية للاتسيو، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى إيموبيلي في الجانب الأيسر، الذي مرر عرضية إلى كوريا لكنه فشل في السيطرة على الكرة لتخرج بجانب المرمى بالدقيقة 22.

وبالدقيقة 26، واصل لاتسيو محاولاته، وحاول شيرو إيموبيلي مهاجم النسور، مباغتة بيبي رينا، حارس ميلان، بعدما سدد شيرو تصويبة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء، وصلت في منتصف المرمى بأيدي رينا.

ورد كالابريا، الظهير الأيمن لميلان، بتصويبة قوية بالقدم اليسرى من خارج المنطقة بالدقيقة 28، أبعدها ستراكوشا، حارس لاتسيو ببراعة إلى ركلة ركنية.

وبالدقيقة 39، خرج كالابريا، مدافع ميلان، من المباراة بعدما عانى من إصابة في الركبة، ليحل محله أندريا كونتي.

وأنقذ بيبي رينا، مرماه من هدف مؤكد للاتسيو بالدقيقة 51، بعد تصويبة من لوكاس لييفا من مسافة بعيدة، أنقذها رينا ببراعة وأبعدها عن مرماه، ومجددًا عن طريق باستوس، وضع كرة رأسية فوق المرمى.

وتقدم لاتسيو بالهدف الأول بالدقيقة 58، عن طريق خواكين كوريا، بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها لاتسيو، بعد ركلة ركنية لصالح ميلان، وصلت إلى كوريا الذي تمكن من وضع الكرة بين أقدام رينا، لتسكن الشباك معلنة عن تقدم النسور.

وحاول جاتوزو زيادة القوة الهجومية لميلان، عن طريق إشراك باتريك كوتروني بالدقيقة 65، بدلاً من المدافع ماتيا كالدارا.

وكاد بيونتيك أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 69، بعد عرضية نُفذت من كالهانجولو من ركلة حرة ثابتة، سددها بيونتيك برأسية لتخرج بجوار مرمى لاتسيو.

واقترب لويس ألبيرتو، لاعب وسط لاتسيو من تسجيل ثاني أهداف النسور بالمباراة، بالدقيقة 75، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى ألبيرتو الذي سدد تصويبة قوية تصدى لها بيبي رينا.

وأحرز البديل كوتروني هدفًا بالدقيقة 76، بعد تمريرة من سوسو، قبل أن يقرر حكم المباراة إلغاؤه بداعي وجود حالة تسلل على مهاجم الروسونيري.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء، كاد إيموبيلي أن يعزز من تقدم لاتسيو، بعد تصويبة من مسافة 12 ياردة خرجت أعلى من المرمى.

وأخطأ باكايوكو في تمرير الكرة في منتصف الملعب بالدقيقة 89، لتصل إلى إيموبيلي الذي استحوذ على الكرة وتوغل لداخل منطقة جزاء ميلان، ليسدد بيسراه تصويبة قوية أبعدها رينا إلى ركنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد