بدون بن طالب .. شالكه يفوز بـ “ديربي الرور” امام بوروسيا دورتموند

27 أبريل 2019
بدون بن طالب .. شالكه يفوز بـ "ديربي الرور" امام بوروسيا دورتموند 17
A+
A-

أرسل شالكه هدية ثمينة لبايرن ميونخ بإسقاط بوروسيا دورتموند في عقر داره (4-2)، اليوم السبت، على ملعب “سيجنال إيدونا بارك”، في إطار منافسات الجولة الـ31 من الدوري الألماني.

بدون بن طالب .. شالكه يفوز بـ "ديربي الرور" امام بوروسيا دورتموند 18

سجل أهداف شالكه دانييل كاليوري “هدفين”، ساليف ساني وبريل إيمبولو، في الدقائق 18، 28، 62 و86، بينما أحرز ماريو جوتزه وأكسيل فيتسل هدفي دورتموند، في الدقيقتين 14 و84.

وشهدت المباراة طرد ثنائي دورتموند، ماركو رويس وماريوس وولف، ليضطر أصحاب الأرض إلى إكمال المباراة بـ9 لاعبين في آخر 25 دقيقة.

بهذه النتيجة، تجمد رصيد دورتموند عند 69 نقطة في المركز الثاني، ليصبح البايرن أمام فرصة ذهبية لتوسيع الفارق إلى 4 نقاط، حال فوزه غدًا على نورنبيرج، بينما رفع شالكه رصيده إلى 30 نقطة في المركز الـ15.

بدون بن طالب .. شالكه يفوز بـ "ديربي الرور" امام بوروسيا دورتموند 19

بدأت المباراة بسيطرة واضحة من دورتموند، لكنها اتسمت بالسلبية في الدقائق الأولى، لعدم قدرة لاعبيه على الوصول للثلث الهجومي، وسط تكتل دفاعي من شالكه.

ومع حلول الدقيقة الـ10، أطلق توماس ديلاني تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لأليكسندر نوبل، حارس شالكه.
بدون بن طالب .. شالكه يفوز بـ "ديربي الرور" امام بوروسيا دورتموند 20

وتواصل ضغط دورتموند حتى نجح ماريو جوتزه في التقدم لأصحاب الأرض بهدف أول، بعدما تلقى تمريرة ساحرة من جادون سانشو، ليقابلها بضربة رأسية سكنت الشباك، في الدقيقة 14.

وبعد دقيقتين فقط، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح شالكه بعد الاحتكام لتقنية الفيديو، لوجود لمسة يد على جوليان فيجل، انبرى لها دانييل كاليوري، ليضعها بإتقان داخل الشباك، معادلًا النتيجة سريعًا.

واشتعلت المباراة بعد تعادل شالكه، إذ حاول دورتموند صيد شباك نوبل من جديد، لكن صلابة دفاع الضيوف حالت دون ذلك.

وباغت شالكه مضيفه بهدف ثانٍ، في الدقيقة 28، بعدما ارتقى ساليف ساني لعرضية من ركنية، ليحولها بضربة رأسية قوية إلى داخل شباك الحارس رومان بوركي.

وجاء الرد سريعًا من دورتموند بضربة رأسية مماثلة من ديلاني، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى، قبل أن يجرب حظه من جديد بتسديدة يسارية، لكنها علت العارضة.

ولم يستطع أسود الفيستيفال إدراك التعادل في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، ليطلق الحكم صافرة النهاية بتقدم شالكه (2-1).

ومع بداية الشوط الثاني، حاول البرتغالي رافائيل جيريرو التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت بدفاع شالكه، قبل أن تذهب لأحضان نوبل.

واستمرت محاولات جيريرو بسلاح التسديدات البعيدة، لكن محاولته الثانية علت العارضة، في الدقيقة 54.

وبعد 6 دقائق فقط، تلقى دورتموند ضربة موجعة بطرد قائده ماركو رويس بعد حصوله على بطاقة حمراء مباشرة، لتدخل عنيف ضد، سوان سيردار، لاعب شالكه.

واحتسب الحكم مخالفة ضد رويس على حدود منطقة الجزاء، لينفذها كاليوري بمهارة رائعة، لتسكن شباك الحارس بوركي، ليتقدم شالكه بهدف ثالث.

ولم تمر سوى 5 دقائق على طرد رويس حتى ارتكب زميله ماريوس وولف مخالفة مشابهة ضد سيردار أيضًا، ليشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة في وجهه، ليضطر دورتموند لإكمال المباراة بـ9 لاعبين.

وتسبب طرد ثنائي دورتموند في ظهور الفريق عاجزًا بعد تأخره بفارق هدفين وإكمال الدقائق المتبقية بنقص عددي، وهو ما استغله شالكه في تناقل الكرة بأريحية في وسط الملعب.

ورغم النقص العددي، تمكن دورتموند من تقليص النتيجة بتسجيل هدف ثانٍ عن طريق البلجيكي أكسيل فيتسل، قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ6 دقائق، لتزيد أجواء المباراة اشتعالًا في الدقائق الأخيرة.

ولم يهنأ دورتموند بهدفه، لينجح بريل إيمبولو بعد دقيقتين فقط في إطلاق رصاصة الرحمة على أصحاب الأرض، بتسجيل الهدف الرابع لشالكه من تسديدة أرضية زاحفة، فشل بوركي في التصدي لها.

وظهرت الصدمة على لاعبي دورتموند في الدقائق المتبقية، لينجح شالكه في المحافظة على تقدمه حتى إطلاق صافرة النهاية بفوزه بنتيجة (4-2).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.