يوفنتوس يتعادل مع مضيفه إنتر ميلان

يوفنتوس يتعادل مع مضيفه إنتر ميلان 24

تعادل يوفنتوس مع مضيفه إنتر ميلان، بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعتهما بملعب سان سيرو اليوم السبت، ضمن لقاءات الأسبوع 34 من الدوري الإيطالي.
يوفنتوس يتعادل مع مضيفه إنتر ميلان 25
أحرز رادجا ناينجولان هدف إنتر ميلان في الدقيقة 7، وتعادل كريستيانو رونالدو بالدقيقة 62 ليوفنتوس.

ورفع البيانكونيري رصيده من النقاط إلى 88 نقطة، فيما يصل إنتر ميلان للنقطة رقم 62 بالمركز الثالث.

بدأ إنتر المباراة بالضغط على لاعبي البيانكونيري، طوال أحداث الشوط الأول، فسيطر النيراتزوري على الـ45 دقيقة الأولى تمامًا وسط تراجع شديد من يوفنتوس، الذي لم ينجح في خلق فرص حقيقية على مرمى الإنتر.

خط وسط إنتر والمكون من الثلاثي فيتشينو وبروزوفيتش وناينجولان، كان الأبرز ونجح الثلاثي في منح إنتر السيطرة ومن ثم التقدم بهدف أول مستحق، فيما كانت الجبهة اليمنى والمتواجد بها بوليتانو هي الأنشط لدة النيراتزوري والتي حاول من خلالها الإنتر تنفيذ معظم هجماته.
يوفنتوس يتعادل مع مضيفه إنتر ميلان 26

جاءت أولى المحاولات الخطرة على مرمى يوفنتوس، بالدقيقة 6، بعد عرضية من بوليتانو أبعدها بونوتشي برأسية مرت بجوار مرماه إلى ركنية.

وتمكن ناينجولان من تسجيل الهدف الأول لإنتر ميلان، بالدقيقة 7، بعد ركلة ركنية أبعدها مدافعو يوفنتوس لتصل إلى ناينجولان خارج المنطقة، ويسدد قذيفة على الطائر في المرمى، ليفشل تشيزني في إبعادها لتسكن الشباك.

وكاد إيكاردي أن يضيف ثاني أهداف الإنتر، بالدقيقة 11، بعد تمريرة من وسط الملعب، انفرد على إثرها ماوريتو في الجانب الأيسر وسدد تصويبة قوية بقدمه اليسرى، أبعدها تشيزني إلى ركنية، ليعود حارس البيانكونيري ويتصدى لرأسية دي فري على مرتين، ويمنع هدفا محققا للنيراتزوري.

وسدد بيرنارديسكي تصويبة قوية من مسافة بعيدة بعد تمريرة من البرتغالي رونالدو، سددها فيديريكو قوية فوق العارضة بالدقيقة 18.

إيكاردي عاد من جديد بفرصة جديدة بالدقيقة 29، بعدما سدد من على حدود منطقة الـ6 ياردات تصويبة قوية، لترتطم في ماتويدي، الذي منع ثاني أهداف إنتر.

وأجرى ماسيميليانو أليجري، مدرب اليوفي، أولى تبديلات فريقه بالدقيقة 49، بخروج أليكس ساندرو، ونزول ليوناردو سبينازولا.

وسدد بيريسيتش كرة أرضية زاحفة من خارج منطقة الجزاء، نحو مرمى يوفنتوس بالدقيقة 57، مرت بجوار القائم الأيسر لتشيزني لترتطم بالشباك الخارجية.

وكاد رونالدو أن يحرز هدف التعادل ليوفنتوس بالدقيقة 61، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء وسدد تصويبة قوية ارتطمت بأقدام دي فري وأمسكها هاندانوفيتش.

وعادل الدون كريستيانو النتيجة في الدقيقة 62، بعد تمريرة بالكعب من بيانيتش إلى رونالدو على حدود المنطقة، سددها البرتغالي بالقدم اليسرى قذيفة أرضية سكنت شباك إنتر ميلان.

وعلى عكس الشوط الأول، الشوط الثاني شهد انخفاض أداء الإنتر بشكل كبير، في المقابل بدأ يوفنتوس في التعافي ومحاولات الضغط على لاعبي النيراتزوري، الذين بدا عليهم علامات التعب، بعدما تراجع الفريق الأزرق معظم أحداث الشوط الثاني.

ومن لعبة رائعة بين بيريسيتش وإيكاردي، مهد الأخير الكرة إلى الكرواتي في الجانب الأيسر من داخل منطقة الجزاء، سددها بيريسيتش قوية في المرمى، ليتألق تشيزني ويبعد الكرة إلى ركنية بالدقيقة 69.

وبالدقيقة 77، هدد بيانيتش مرمى هاندانوفيتش، بعدما وصلته الكرة على حدود المنطقة، قابلها بتسديدة قوية أرضية نجح حارس إنتر ميلان في التصدي والإمساك بها، فيما واصل اليوفي محاولاته، ومن خلال إيمري كان، هدد هو الآخر مرمى الإنتر بتصويبة قوية مرت فوق عارضة هاندانوفيتش بسلام.

ورد البديل جواو ماريو، بتصويبة أخرى قوية في المرمى بعد هجمة مرتة نفذها بورخا فاليرو، إلا أن تشيزني تصدى لها وأبعدها لركنية.

رونالدو مرر تمريرة أرضية إلى بيريرا، داخل منطقة الجزاء، فشل الأخير في التعامل معها، لترتطم به وتخرج إلى ركلة مرمى، ويضيع على اليوفي هدفا ثانيا وفوزا قاتلا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد