إنتراخت فرانكفورت يتعادل أمام تشيلسي في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي

إنتراخت فرانكفورت يتعادل أمام تشيلسي في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي 24

فشل آينتراخت فرانكفورت الألماني، في تحقيق الفوز على ضيفه تشيلسي الإنجليزي، بعدما تعادلا 1-1 على ملعب كومرزبنك أرينا، اليوم الخميس، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي.

وجاء هدف فرانكفورت عن طريق لوكا يوفيتش بعد مرور 23 دقيقة، بينما سجل بيدرو رودريجيز، هدف التعادل للبلوز في الدقيقة 45.

دخل تشيلسي المباراة برغبة واضحة في تهديد مرمى أصحاب الأرض من البداية، وجاءت أولى المحاولات من تسديدة للفرنسي نجولو كانتي، لكنها ذهبت ضعيفة إلى خارج الملعب.

ودانت السيطرة بعد ذلك لفرانكفورت، الذي حاول الوصول لمرمى الحارس كيبا أريزابالاجا بشتى الطرق، لكن الخطورة غابت عن كافة محاولاته في أول ربع ساعة من زمن المباراة.

وأرسل داني دا كوستا، عرضية أرضية زاحفة نحو المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، قبل أن يخرج كيبا من مرماه ويمسك بها، لتضيع أول فرصة تسجيل لأصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 20، وصلت كرة عرضية إلى ديفيد أبراهام داخل منطقة جزاء تشيلسي، ليقابلها بتسديدة يسارية، لكن الكرة علت المرمى.

وبعد 3 دقائق فقط، استطاع لوكا يوفيتش صيد شباك البلوز بعدما وصلته عرضية من فيليب كوستيتش، ليرسلها برأسه من الوضع طائرًا، محرزًا هدف التقدم لفرانكفورت.

وحاول بيدرو رودريجيز، الرد على هدف يوفيتش بتسديدة يسارية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كيفن تراب.

وكاد روبن لوفتوس تشيك أن يصيب مرمى فرانكفورت بهدف من تسديدة قوية، لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الأول، نجح بيدرو في إدراك هدف التعادل بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة بيسراه لتعانق الشباك، ليذهب الفريقان للاستراحة بالتعادل (1-1).

وفي الدقائق الـ 10 الأولى من الشوط الثاني، كاد تشيلسي أن يتقدم في النتيجة، بعدما أتيحت فرصة هدف محقق لروبن لوفتوس تشيك، لكنه أطاح بالكرة أعلى المرمى.

واستمر المد الهجومي للضيوف نحو مرمى تراب، ليواصل بيدرو تسديداته البعيدة من خارج منطقة الجزاء، لكن محاولاته توقفت عند حارس فرانكفورت.

وأطلق المدافع البرازيلي ديفيد لويز، تسديدة قوية من ركلة حرة، لكن العارضة ردت الكرة، لتضيع على تشيلسي فرصة التقدم بالهدف الثاني.

واستمر طوفان هجمات تشيلسي، لا سيما بعد نزول البلجيكي إيدين هازارد، لتتاح فرصة لأوليفيه جيرو داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة على الطائر، لكنها علت العارضة.

ونفذ هازارد ركلة حرة بإرسال عرضية إلى منطقة جزاء فرانكفورت، ليقابلها لويز بضربة رأسية، ذهبت بين أيدي تراب.

وتراجع فرانكفورت بشكل واضح للخلف، مفضلًا الاعتماد على الدفاع لمواجهة هجمات البلوز المتتالية.

وفي الدقيقة 84، كاد فرانكفورت أن يخطف هدف الفوز بضربة رأسية لأبراهام، لكن الكرة ذهبت أعلى المرمى، قبل أن ينقذ لويز فرصة هدف محقق لأصحاب الأرض، بعد انزلاقه أمام تسديدة كانت في طريقها نحو الشباك.

وغابت الخطورة من الفريقين في الدقائق الأخيرة، ليطلق حكم المباراة صافرة النهاية بالتعادل (1-1)، لينتظرا جولة الإياب يوم 9 مايو الجاري، على ملعب ستامفورد بريدج، لمعرفة المتأهل للمباراة النهائية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد