بلايلي الى نهائي دوري أبطال أفريقيا مع الترجي التونسي

بلايلي الى نهائي دوري أبطال أفريقيا مع الترجي التونسي 24

اقتنص الترجي التونسي، تعادلا ثمينا بطعم الانتصار بنتيجة (0-0) أمام مضيفه مازيمبي، اليوم السبت، ضمن جولة إياب الدور نصف النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتأهل حامل اللقب، إلى الدور النهائي للمرة الثامنة في تاريخه، ليضرب موعدًا مع الوداد البيضاوي المغربي، وذلك بفضل انتصاره في لقاء الذهاب بهدف دون رد سجله الجزائري يوسف البلايلي.

منذ انطلاقة اللقاء دخل مازيمبي في صلب الموضوع بحثًا عن افتتاح النتيجة، وكاد أن يتقدم عبر لاعبه مالابا منذ الدقيقة 5 لكن تصويبته لم تكن مؤثرة كما يلزم.

وتعرض دفاع الترجي إلى ضغط رهيب كاد على إثره أيمن بن محمد في الدقيقة 9 أن يغالط حارس مرماه معز بن شريفية ويسجل هدفًا لأصحاب الأرض.

وحاول الترجي من حين لآخر الوصول إلى مناطق مازيمبي بحثًا عن مباغتته بهدف ينقل عليه الضغط، وكانت أبرز فرصة لفريق باب سويقة بالدقيقة 29 عن طريق أيمن بن محمد، الذي كان قريبا من التسجيل لولا يقظة حارس مازيمبي.

وفي الدقيقة 32 نفذ يوسف البلايلي ركلة حرة لكن كرته مرت بجانب مرمى جبوهو.

وحكم الحارس معز بن شريفية، على الشوط الأول بأن ينتهي بالتعادل السلبي بعد أن تألق في الدقيقة 35 أمام محاولة كابانجو.

وعاود بن شريفية التألق في الدقيقة 44 أمام تصويبة ميشاكيليت التي حولها إلى ركلة ركنية بأعجوبة.

وبعد فترة الاستراحة، نزل مازيمبي بكل ثقله للهجوم بحثًا عن التهديف فحاول في الدقيقة 51، عن طريق موليكا الذي اختار الحل الفردي وصوب بقوة لكن كرته مرت بجانب مرمى بن شريفية.

وفي الدقيقة 56 قام مازيمبي بهجوم خطير لكن اللمسة الأخيرة كانت مفقودة، كما أن دفاع الترجي كان سباقًا على الكرة أمام مالونجو.

وأخطأ اللاعب ناتنان سبيكالا في الدقيقة 62 مرمى معز بن شريفية، ليدخل الفريق الكونغولي في فترة شك مع تقدم الوقت.

وتدخل معين الشعباني مدرب الترجي، بتغيير في الدقيقة 66 حيث أشرك المدافع محمد علي اليعقوبي مكان المهاجم ياسين الخنيسي، بحثًا عن أسبقية الذهاب على الأقل.

وتواصل ضغط مازيمبي على مناطق الترجي، وكاد كالابا في الدقيقة 68 أن يقتل الترجي لكن الحارس بن شريفية، أنقذ الكرة وهي في طريقها إلى الشباك قبل أن تصطدم بالعارضة.

وأصبح الترجي في هذه الفترة عاجزًا عن تخطي مناطقه الدفاعية حتى وسط ميدانه ليبقي السيطرة المطلقة لمازيمبي.

وفي الدقيقة 77 أجرى الشعباني التغيير الثاني بإخراج أنيس البدري الذي كان بعيدًا كل البعد عن مستواه الحقيقي، ليدخل مكانه لوكوزا، ثم دفع بهيثم الجويني بدلًا من البلايلي.

وأضاع ليكونزا فرصة التهديف لأصحاب الأرض في الدقيقة 89 بأعجوبة، ليحافظ معز بن شريفية عن عذرية شباكه، ويساهم بقسط كبير في تأهل فريقه إلى الدور النهائي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد