بدون محرز .. مانشستر سيتي على بعد فوز من الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي

بات مانشستر سيتي على بعد خطوة واحدة، من الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه الصعب على ضيفه ليستر سيتي (1-0)، اليوم الاثنين، على ملعب “الاتحاد”، في ختام الجولة قبل الأخيرة للمسابقة.

وسجل قائد مانشستر سيتي، فينسنت كومباني، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 70.

وبهذا الانتصار، يستعيد مانشستر سيتي صدارة الدوري برصيد 95 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام ليفربول الوصيف، أما ليستر سيتي فتجمد رصيده عند 51 نقطة، في المركز التاسع.

وبدأ مانشستر سيتي المباراة مهاجما كما كان متوقعا، لكنه تأخر في تهديد مرمى خصمه بشكل فعلي، فيما اعتمد ليستر سيتي على الهجمات المرتدة، التي انطلق في إحداها ريكاردو بيريرا، قبل أن يطلق تسديدة استبسل كومباني في التصدي لها، قبل أن تصل للمرمى، في الدقيقة التاسعة.

ورد سيتي بعد دقيقتين، عندما استقبل فودين الكرة بصدره داخل المنطقة، قبل أن يسددها في مكان وقوف الحارس كاسبر شمايكل.

وواصل مانشستر سيتي هجومه الهادر، لكنه اصطم بدفاع منظم يقوده ماجواير، الذي تألق في قطع الكرات العرضية أمام مرماه.

وقدم برناردو سيلفا فاصلا مهاريا جميلا، في الناحية اليمنى، قبل أن تصل الكرة إلى جوندوجان، الذي ارتدت تسديدته إلى ركنية لم تثمر، في الدقيقة 30.

وكاد سيتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 32، عندما ارتقى أجويرو لركلة ركنية، ليضربها برأسه في العارضة، قبل أن يبعدها الحارس شمايكل من على خط المرمى.

واستمرت محاولات سيتي المضنية لإحراز هدف التقدم، في بداية الشوط الثاني، وارتقى ستيرلينج برأسه لكرة قريبة من المرمى، لكن محاولته علت العارضة بكثير في الدقيقة 53.

وبعدها بدقيقة، جرب البرتغالي سيلفا حظه بتسديدة بجانب المرمى، وأجرى جوارديولا تبديله الأول، بإخراج فودين وإشراك الألماني ليروي ساني.

وحاول جوندوجان كسر التعادل بتسديدة من بعد 20 ياردة، مرت بجوار القائم.

ورد ليستر في الدقيقة 64، عندما انطلق ماديسون بهجمة مرتدة، ليسدد بجانب القائم البعيد بدلا من التمرير لفاردي.

واضطر لاعبو مانشستر سيتي للجوء إلى التسديدات البعيدة المدى، بسبب إغلاق ليستر لكافة منافذه، وهو ما أثمر عن هدف السبق في الدقيقة 70، بعد تسديدة يمينية لا تصد ولا ترد لكومباني، عانقت الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليستر.

وحاول “الثعالب” فيما تبقى من وقت معادلة النتيجة، وإفساد أفراح أصحاب الأرض، خصوصا بعد إشراك مهاجم مانشستر سيتي السابق، كيليتشي إيهيناتشو، مكان ماديسون.

وكاد النيجيري البديل أن يحرز هدف التعادل لفريقه، قبل 3 دقائق على النهاية، عندما قابل تمريرة تشودوري بلمسة واحدة، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى، رغم سهولة الفرصة، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر سيتي (1-0).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد