غلام اساسي ونابولي يلحق بـ إنتر ميلان هزيمة تاريخية

غلام اساسي ونابولي يلحق بـ إنتر ميلان هزيمة تاريخية 24

فشل إنتر ميلان في حسم تأهله لدوري أبطال أوروبا، بعد سقوطه خارج أرضه على يد نابولي برباعية مقابل هدف، اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة 37 من الدوري الإيطالي، في مباراة احتضنها ملعب سان باولو.

غلام اساسي ونابولي يلحق بـ إنتر ميلان هزيمة تاريخية 25

وبصم الدولي الجزائري فوزي غلام على عودته للتشكيلة الأساسية لناديه نابولي وقدم الظهير الأيسر مستويات جيدة، حيث تُوضح عودة غلام خلال الفترة الأخيرة، قدرته على أن يكون جاهزا للعب منافسة مثل “الكان”، رغم تأثره في وقت سابق بالغياب عن الميادين لأكثر من سنة كاملة.
غلام اساسي ونابولي يلحق بـ إنتر ميلان هزيمة تاريخية 26
أهداف نابولي جاءت عن طريق بيوتر زيلينسكي، درايس ميرتينز وفابيان رويز “ثنائية”، في الدقائق 16، 61، 71 و78، بينما أحرز ماورو إيكاردي هدف إنتر من ركلة جزاء في الدقيقة 81.

ورفع نابولي رصيده إلى 79 نقطة في المركز الثاني، بينما هبط إنتر للمركز الرابع بعد توقف رصيده عند 66 نقطة، ليتأجل حسمه التأهل لدوري الأبطال حتى الجولة الأخيرة.

جاءت البداية قوية من أصحاب الأرض، الذين نجحوا في الوصول بأول فرصة حقيقية لمرمى الحارس سمير هاندانوفيتش، بعدما استقبل درايس ميرتينز كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليقابلها بتسديدة مباشرة أعلى المرمى.

وعاود نابولي محاولاته على مرمى هاندانوفيتش بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بأقدام أركاديوز ميليك، لكنها ذهبت أعلى المرمى.

وبعد مرور 16 دقيقة على بداية المباراة، أطلق زيلينسكي تسديدة صاروخية بعيدة المدى، لم يستطع هاندانوفيتش التصدي لها، لتسكن شباكه ويتقدم نابولي بالهدف الأول.

ووصل إنتر بأول فرصة بعد دقيقة واحدة على تأخره بهدف، بعدما أرسل ماتيو بوليتانو كرة عرضية، قابلها إيفان بيريسيتش بتسديدة من لمسة واحدة، لكنها ذهبت عالية.

ومن هجمة مرتدة سريعة، انطلق فابيان رويز، لاعب نابولي، بالكرة حتى وصوله لمنطقة الجزاء، قبل أن يمرر للجزائري فوزي غلام، القادم من الخلف، ليطلق تسديدة قوية بيسراه، لكنها علت المرمى.

وكان إنتر على مقربة من إدراك التعادل، في الدقيقة 37، بعدما تلقى لاوتارو مارتينيز تمريرة من بيريسيتش، ليتوغل داخل منطقة الجزاء ويطلق تسديدة أرضية زاحفة، أبعدها الحارس أوريستيس كارنيزيس بقدمه ببراعة.

وحاول رادجا ناينجولان تجربة حظه بتسديدة قوية بعيدة المدى، لكنها ذهبت خارج أرض الملعب.

واستقبل خوسيه كاليخون تمريرة عرضية من غلام داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية زاحفة، مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى هاندانوفيتش.

وجاء الرد من بوليتانو، الذي توغل من الجهة اليمنى حتى وصوله لمنطقة جزاء نابولي، قبل أن يسدد كرة يسارية، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى، ليذهب الفريقان للاستراحة بتقدم نابولي بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر المدرب الإيطالي لوتشيانو سباليتي إجراء تغيير هجومي، بإقحام الأرجنتيني موارو إيكاردي، بدلًا من ماتيو بوليتانو.

وشن إنتر هجمة مرتدة سريعة، لتصل الكرة في النهاية إلى لاوتارو مارتينيز، الذي هيأ الكرة لنفسه قبل التسديد بقوة، لكنها اصطدمت بأقدام دفاع نابولي.

وأحبط ميرتينز الفريق الضيف بعدما عزز تقدم نابولي، في الدقيقة 61، بالارتقاء لعرضية كاليخون ليوجهها بضربة رأسية إلى داخل الشباك، محرزًا الهدف الثاني لنابولي.

وأنقذ الحارس كارنيزيس مرماه من تلقي هدف محقق للإنتر، بعدما تصدى لتسديدة دانيلو دي أمبروزيو، ليبعدها عن مرماه ببراعة.

وارتدى المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي عباءة “سوبر مان” بعدما أنقذ مرمى نابولي من هدف محقق، بوقوفه حائلًا أمام معانقة الكرة للشباك، بإبعادها برأسه من على خط المرمى، بعد تسديدة قوية من مارتينيز.

وأطلق رويز رصاصة الرحمة على النيراتزوري بتسجيل الهدف الثالث، بعدما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء، ليضعها بسهولة في المرمى، ليصعب مهمة العودة في النتيجة على الضيوف، في الدقيقة 71.

وعاند الحظ مارتينيز من جديد، بعدما حرمه من هدف محقق للإنتر، بعدما تصدى القائم لتسديدته من داخل منطقة الجزاء.

وظهر إيكاردي في أول تهديد حقيقي منه على مرمى نابولي، بعدما وجه الكرة بضربة رأسية، لكنها ذهبت بين أحضان الحارس كارنيزيس.

ولم يشأ نابولي الاكتفاء بثلاثيته، ليعود رويز لتمزيق شباك الإنتر بهدف ثاني له ورابع لفريقه، قبل نهاية الوقت الأصلي بـ12 دقيقة، من تسديدة فشل هاندانوفيتش في التصدي لها.

وبعد دقيقة واحدة، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح إنتر بعد إعاقة إيكاردي، لينبري لها المهاجم الأرجنتيني ويضعها بنجاح داخل الشباك، محرزًا الهدف الأول للضيوف.

وانطلق أنطونيو كاندريفا بالكرة داخل منطقة جزاء نابولي، ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس اليوناني، لتضيع فرصة الهدف الثاني للنيراتزوري.

وكان نابولي على مقربة من هدف خامس عن طريق تسديدة من لورنزو إنسيني، لكن الكرة مرت بجوار القائم، لتمر الدقائق التالية دون جديد، لينتهي اللقاء بفوز نابولي (4-1).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد