المغربي برادة يستفز مشاعر جماهير خيتافي !

14 فبراير 2013
تجاهل المغربي عبد العزيز لاعب خيتافي الإسباني الهزيمة القاسية التي تعرض لها فريقه على يد برشلونة بسداسية مقابل هدف وحيد، مؤكدًا أن الاهم بالنسبة له هو حصوله على قميص نجم الفريق الكتالوني ليونيل ميسي عقب المباراة في واقعة قد تُعرضه لأزمة حقيقية مع جماهير ناديه.المغربي برادة يستفز مشاعر جماهير خيتافي ! 1

 

المغربي برادة يستفز مشاعر جماهير خيتافي ! 2
قيمص ميسي الذي حصل عليه برادة

فأكد الدولي المغربي المحترف في صفوف فريق خيتافي الإسباني عبدالعزيز برادة على أنه من دواعي سروره حصوله على قميص النجم الأرجنتيني لبرشلونة عقب نهاية مباراة فريقه بالبرسا الأحد الماضي في الدوري الإسباني.

وأضاف برادة كاتبًا بالفرنسية ومرفقًا صورة للقميص الذي حصل عليه من أسطورة البرسا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” معربًا عن شعور بالفخر لتبادل قميصه مع ميسي.

وهذا نص ما كتبه المغربي على صفحته:

Un immense plaisir d’avoir pu échanger mon maillot avec Leo.

Es un gran placer haber podido intercambiar mi camiseta con Leo.

وكان برادة شارك مع الفريق الأحد الماضي في مباراتهم مع برشلونة لحساب الجولة 23 للدوري الإسباني “الليجا” وتعرض لهزيمة مذلة على يد ميسي ورفاقه بنتيجة (6-1) سجل منها ليونيل الهدف الثاني.

وفي ذات السياق أدلى برادة بتصريح لموقع مغربي عبر اتصال هاتفي أكد فيه على أن سعادته لا تصفها الكلمات بعد تبادل قميصه مع النجم الأرجنتيني الذي توج بلقب أفضل لاعب في العالم لأربع مرات متتالية، معتبرًا بذلك أنه حقق واحد من أحلامه وهو ذات شعوره عندما تحصل على قميص البرتغالي كريستيانو رونالدو الموسم الماضي في إحدى مباريات خيتافي أمام ريال مدريد.

وإلى سياق آخر نقل برادة حديثة مؤكدًا على أنه اعتاد الأجواء في الليجا واستعاد مستواه بعد الغياب الإضطراري له رفقة المنتخب المغربي لمدة تتجاوز الـ 15 يومًا خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا في جنوب إفريقيا، وأعاد الفضل في ذلك للمدير الفني للفريق لويس غارسيا لعدم إجلاسه على دكة البدلاء بالرغم من فترة غيابه وأكد له في حديث جمعه بعد عودته بأنه على ثقة كاملة في قدراته كما أنه لا يمكن إغفال دور احترافية مسؤولي خيتافي اللذين هيئوا له الظروف المناسبة لدعمه طأفضل لاعب عربي في إسبانيا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.