المغرب ينهزم وديا ضد غامبيا بهدف دون رد

المغرب ينهزم وديا ضد غامبيا بهدف دون رد 24

تعرض منتخب المغرب لخسارة مفاجئة أمام جامبيا بهدف دون رد، في المباراة الودية التي جرت اليوم الأربعاء، على ملعب مراكش، ضمن خطة إعداد أسود الأطلس لبطولة الأمم الأفريقية، التي تستضيفها مصر خلال الشهر الجاري.

وسجل هدف فوز جامبيا موسى بارو في الدقيقة 28، ولم يقدر منتخب الأسود على العودة بهدف التعادل، رغم احتساب ركلة جزاء في الدقيقة (90) أهدرها اللاعب فيصل فجر.

وجرت المباراة في أجواء حارة بمراكش، الشيء الذي أثر نوعًا ما على إيقاعها وفي حضور جماهيري ضئيل.

الشوط الأول

بدأ منتخب الأسود المباراة ضاغطًا، وشهدت الدقيقة الأولى أول فرصة بعد اختراق جيد لمبارك بوصوفة من الجهة اليسرى ومرر الكرة لمربع العمليات، لكنها مرت أمام زملائه.

وفي الدقيقة 20، اخترق مزراوي الدفاع الجامبي، ومرر كرة رائعة لخالد بوطيب الذي كان أمام المرمى مباشرة، لكنه سدد جانبًا.

وافتقد المنتخب الجامبي للحس الهجومي، ولم ينجح في اختراق دفاع المغرب، باستثناء محاولة عمر كوني من الجهة اليمنى قبل أن يمرر كرة جيدة، تدخل على إثرها بنعطية وأبعدها.

ولعب المنتخب الجامبي بخطة دفاعية وكثف من تواجد لاعبيه في الوسط والدفاع، وهو ما زاد من صعوبة مهمة المنتخب المغربي للتقدم.

وارتكب بنعطية خطأ عندما تأخر في إبعاد الكرة، والتي انتزعها باداموسي، الذي مرر إلى موسى بارو، حيث انفرد بالحارس ياسين بونو وسجل الهدف الأول في الدقيقة 28.

وحاول منتخب المغرب الرد على هذا الهدف، من خلال بعض الفرص، أبرزها الضربة الرأسية التي تدخل على إثرها حارس المنتخب الجامبي.
ضغط المنتخب المغربي في الدقائق الأخيرة، وسدد زياش كرة بقوة وأبعدها الحارس بصعوبة، تلتها فرصة سهلة لبوفال الذي سدد جانبًا أمام المرمى.

الشوط الثاني

أجرى رينارد 11 تغييرًا في الشوط الثاني وبدل الفريق بأكمله، وكان من بين اللاعبين الثلاثي عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط وفيصل فجر.

ومن أول لمسة له هدد حمد الله مرمى الضيوف بفرصة خطيرة، عندما استغل دربكة في دفاعات جامبيا وسدد بيسراه كرة قوية لكن رد القائم الأيمن كرته.

وانتعش مستوى المنتخب المغربي مقارنة بالشوط الأول، حيث ظهر الأسود أكثر اندفاعًا، وكان حمد الله أكثر عنصر هجومي للمغرب وهدد مرمى المنافس من عدة محاولات لكنه لم يكن محظوظًا.

ضغط الأسود فرض على منتخب جامبيا التراجع أكثر واكتفى بالدفاع، حيث كان رضا التكناوتي حارس منتخب المغرب في راحة تامة.

وشهدت الدقيقة 66 تسديدة قوية من أشرف حكيمي، وتدخل الحارس الجامبي بنجاح وأبعدها، بعدها ضغط المنتخب المغربي بكل قواه غير أن منتخب جامبيا نجح في التصدي لكل المحاولات.

وفي الوقت بدل من الضائع، مرر أمرابط كرة عرضية من الجهة اليمنى، ولمست الكرة يد أحد مدافعي منتخب جامبيا، وأعلن الحكم عن ركلة جزاء بدون تردد.

ولم يستغل فيصل فجر فرصة هدف التعادل السهلة ونفذ ركة الجزاء برعونة شديدة حيث تصدى لها الحارس جوبي مودو، ليقتنص منتخب جامبيا فوزًا ثمينًا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد