محرز وساديو ماني الأكثر بروزا في كأس أمم افريقيا 2019

محرز وساديو ماني الأكثر بروزا في كأس أمم افريقيا 2019 24

باعتبارهما من بين اللاعبين الأكثر بروزا في كأس أمم افريقيا 2019 لكرة القدم، سيكون الجناح الأيمن الجزائري رياض محرز و المهاجم السنغالي ساديو ماني في صراع ثنائي غير مباشر، بعد غد الجمعة من أجل نيل الكرة الذهبية الإفريقية بمناسبة المباراة النهائية التي ستجمع منتخبيهما بملعب القاهرة الدولي (سا 00ر20 بتوقيت الجزائر).

وكان اللاعبان اللذان حملا فريقيهما حتى المحطة الأخيرة للنسخة ال32 قد حققا مشوارا موفقا و في مستوى مهاراتهما حيث تمكن كل واحد من تسجيل 3 أهداف خلال هذه الدورة.

وفي غياب الجناح المصري و نجم ليفربول (الدوري الانجليزي الممتاز)، محمد صلاح الذي أقصي منذ الدور ثمن النهائي أمام منتخب جنوب إفريقيا (0-1)، بقي محرز و ساني حاضرين لرفع التحدي الأخير و قيادة منتخبيهما نحو التتويج و قطع خطوة حاسمة من أجل الظفر بالكرة الذهبية الافريقية لسنة 2019 للـ”كاف”.

وسيكون ساديو ماني مرشحا بارزا بفضل لقب رابطة أبطال أوروبا التي توج بها مع نادي ليفربول، وأيضا لقب أحسن هداف للدوري الانجليزي الذي يتقاسمه مع زميله في الفريق، محمد صلاح و المهاجم الغابوني بيار إيميريك أوباميونغ (أرسنال) برصيد 22 هدفا لكل لاعب.

وتلقى ابن مدينة سيدهيو (جنوب غرب السنغال) جائزة “11 الذهبي 2019” التي تتوج أحسن لاعب أوروبي و التي تمنحها المجلة الفرنسية “اونز مونديال”، ليصبح أول لاعب افريقي يتلقى هذه الجائزة منذ الإيفواري ديدييه دروغبا عام 2004. قبل ماني، يعتبر الليبيري جورج وياه (1995) و دروغبا الإفريقيان الوحيدان المتوجان بهذه الجائزة. 

ورغم أنه أدى موسما “فوق المتوسط” مع نادي مانشستر سيتي (الدوري الانجليزي الممتاز) مع تسجيله 12 هدفا وتقديمه 12 تمريرة حاسمة في كل المنافسات، إلا أن محرز أدى مشوارا ناجحا مع المنتخب الجزائري في كأس إفريقيا حيث سجل 3 أهداف منها الهدف الحاسم في الدور نصف النهائي أمام نيجيريا و الذي يعتبر وزنه من ذهب حيث يقول : “إنه أهم هدف في مشواري الدولي منذ التحاقي بالمنتخب الجزائري”.

وكان محرز قد ظفر مع فريقه مانشستر سيتي بالثلاثية الوطنية (البطولة و كأس انجلترا و كأس الرابطة) كما توج بالكرة الذهبية الإفريقية لسنة 2016، حيث ستكون له الفرصة لترجيح الكفة لصالحه في حال تتويجه بالكأس القارية أمام “أسود التيرنغا”.

وبغض النظر عن اللقب الذي يتنافس عليه المنتخبان اللذان عادا للواجهة القارية، فإن محرز و ماني سيتنافسان “في المباراة الفاصلة”  من أجل الكرة الذهبية التي سيتم الكشف عن المتوج بها في يناير 2020.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد